الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 15 نيسان (أبريل) 2015

"الشعبية" تقصف كادقلي بالكاتيوشا لليوم الثاني والسلطات تؤكد سقوط قتلى

الخرطوم 15 أبريل 2015 ـ قصف متمردو الحركة الشعبية ـ شمال، كادقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان بصواريخ الكاتيوشا للمرة الثانية خلال 48 ساعة، ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص وأصابة آخرين، ليرتفع عدد الضحايا إلى 6 قتلى، واعتبرت الحركة القصف ردا على خطة الحكومة لفرض إجراء الانتخابات بالقوة.

JPEG - 26.3 كيلوبايت
منزل في كادقلي سقطت عليه قذيفة في أكتوبر 2011 ـ صورة من الشروق

وقصفت قوات الحركة الشعبية، الثلاثاء، أطراف مدينة كادقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان، كما قصفت مدينة الدلنج، الإثنين الماضي، في محاولة منها لإعاقة العملية الانتخابية، ما أدى إلى مقتل امرأتين وإصابة طفلين.

وطبقا لمعتمد كادقلي أبوالبشر عبد القادر لتلفزيون الشروق، الاربعاء، أن نحو 7 صواريخ كاتيوشا سقطت على مناطق سكنية في المدينة ما أدى لسقوط 4 قتلى في الحال إضافة إلى عدد من المصابين بينهم أطفال.

قال وزير الداخلية السوداني، الفريق أول عصمت عبدالرحمن، الأربعاء، إن الحركة الشعبية - شمال - فشلت في إعاقة العملية الانتخابية رغم محاولاتها "البائسة" في بعض مناطق جنوب كردفان، التي قال إنها وجدت الشجب والإدانة لاستهدافها المدنيين الأبرياء.

وتقاتل الحكومة متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ العام 2011.

من جانبه قال المتحدث باسم الحركة الشعبية ـ شمال، أرنو نقوتلو لودي، في بيان، الأربعاء، إن الحكومة وضعت خطة مفصلة لفرض الانتخابات بالقوة في مناطق الحرب لا سيما بولايتي النيل الأزرق وكردفان ودارفور، ما جعلها تكثف القصف الجوي، ليلا ونهارا، في مناطق سيطرة المتمردين، إلى جانب استخدام المدفعية.

وأكد المتحدث باسم الحركة أن قوات الجيش الشعبي ردت بحملة عسكرية واسعة ما حول الانتخابات إلى "انتخابات أشباح".

وأشار لودي إلى أن قوات الحركة قصفت اهدافا عسكرية داخل مدينة كادقلي من محور غرب كادقلي يوم الإثنين، ومن محور شرق كادقلي يوم الثلاثاء، كما تم قصف مواقع عسكرية داخل مدينة الدلنج يوم الإثنين، من محور سلارا وفي نفس تاريخ تم الاستيلاء على 14 صندوق اقتراع من ثلاثة مراكز في "حجر جواد"، و"أنقاركو"، و"دابري".

وأضاف أنه في محور "كاو ـ ورني" تم قصف مدينة "قدير" يوم الإثنين، وفي محور "العباسية ـ رشاد" تمكن الجيش الشعبي من تنفيذ سلسلة هجومات بقصف مواقع عسكرية داخل مدينة العباسية، وحامية الموريب، وفي مدينة رشاد، كما تم نصب كمين بين "تاجيلبو والعباسية" تم فيه تدمير سيارة "مان تراك"، ومهاجمة معسكر لقوات حكومية بسوق الجبل.

وأشار إلى ان مقاتلي الجيش الشعبى نصبوا كمين فى خور ضمير بالقرب من مدينة قيسان ادى قتل عدد 9 من القوات الحكومية وتدمير عربة لاندكروزر.

ونفى البيان استهداف المدنين كما ناشد السكان المدنيين للإبتعاد عن الأهداف العسكرية ومناطق الحرب.