الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 16 نيسان (أبريل) 2015

الحركة الإسلامية تستنفر عضويتها لرفع نسبة التصويت في آخر ساعات الإقتراع

الخرطوم 16 أبريل 2015 ـ يدلي السودانيون، الخميس، بأصواتهم في آخر يوم للإقتراع بعد تمديده يوما في محاولة لتدارك الإقبال الضعيف، بينما حثت الحركة الإسلامية التي ينتمي منسوبيها لحزب المؤتمر الوطني الحاكم، في بيان على استنفار العضوية وتحريض الموالين لرفع نسبة التصويت.

JPEG - 118.2 كيلوبايت
البشير يدلي بصوته بمركز قريب من قيادة الجيش في الخرطوم

وقال بيان للحركة الإسلامية بولاية الخرطوم "المعركة الآن أيها الاخوان هي ساحة الانتخابات وصناديق الإقتراع ورفع نسبة التصويت إلى أعلى الممكن"، وتابع "يوم ختام الاقتراع هو التحدي الحقيقي الذي ينتظرنا لنؤسس للمرحلة التالية ونستكمل ما بذلناه بدماء الشهداء في ساحات الجهاد ونستخلصه لله رب العالمين من تربص المتربصين".

وناشد البيان كل القيادات والرموز، حيثما كانت، "خفيفة الهم أو ثقيلة الأعذار"، لتخرج جميعها لاستنفار العضوية وتحريض الموالي وتسوق الأهل، "حتى ترتقي نسبة التصويت وتأتي النتيجة بقدر عزم الرجال ورجاء المشروع وعشم المخلصين".

وقال بيان الحركة الإسلامية في لهجة حاسمة: "أيها الأخوة والأخوات إن الأمر فصل لا مكان فيه لهزل أو تراخٍ.. إن فريضة اللحظة هي أداء أمانة الصوت، وحض الأهل والأقربين"، وزاد "لا يجرمنكم شنآن حالٍ على ألا تنفروا.. إنفروا الآن".

وطافت فرق من أنصار المؤتمر الوطني الحاكم على أحياء في الخرطوم، من بيت إلى بيت، يطرقون الأبواب لحث الناخبين على التصويت، بينما شهدت المراكز في ضاحية شمبات، شمالي الخرطوم مشكلات تتعلق بالسواقط.

وعزا رئيس مركز رقم (18) بنادي العاملين بشمبات الزراعة والمرسى عبد العزيز إسماعيل، السواقط من الأسماء وعدم تطابقها في السجل الإنتخابي لعدم حرص المواطنين على التسجيل وتصحيح الأسماء خلال الفترة التي أعلن فيها التسجيل ومراجعة الكشوفات.

وقال إن عدد المسجلين بالمركز يبلغ 1443 ناخبا وأن أغلبية المسجلين من داخلية الطلبة في جامعة السودان والخرطوم كليتي البيطرة والزراعة ، مبينا أن العملية الانتخابية تسير بصورة سلسة ولا توجد بها أي مشاكل ، مشيرا الى أن المركز زاره عدد من المراقبين الدوليين من منظمة البحيرات العظمى ، موريتانيا والجزائر الى جانب مراقبين محليين تابعين لحقوق الإنسان.

وذكر المرشح المستقل عبد الله درار أن النسبة الأعلى للتصويت في مركز "18" هي من طلاب داخلية جامعتي الخرطوم والسودان في شمبات، مؤكدا ضرورة ذهاب المواطنين لمركز الإقتراع وممارسة حقهم الدستوري، محذرا من أن عدم التصويت "مؤشر خطير".

وفي الأثناء عمدت وكالة السودان للأنباء وتلفزيون الشروق، إلى نشر إحصاءات بعدد الذين صوتوا في الولايات، بنهاية اليوم الثالث للإقتراع "الخميس".

وأعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات بولاية النيل الأبيض صلاح الصادق جحا أن عدد الذين أدلوا بأصواتهم في اليوم الثالث بلغ 85920 ناخب ليصبح عدد الناخبين خلال الثلاث أيام الماضية 257998 ناخبا من جملة 715.211 ناخب مسجل بنسبة 36%.

وبلغت نسبة التصويت بولاية سنار 44% حتى اليوم الثالث من بدء عملية الاقتراع حيث اقترع 245 ألف و513 ناخبا منذ بدء الاقتراع.

وكشف مراسل "الشروق" بولاية البحر الأحمر أن عدد الذين أدلوا بأصواتهم في اليوم الأول بلغ 340 ألف ناخب، بينما ارتفع العدد إلى 450 ألف ناخب في اليوم الثاني للاقتراع بنسبة بلغت 20% ـ 40%.

كما أكد مراسل "الشروق" بولاية شمال كردفان، أن اللجنة العليا للانتخابات بالولاية أعلنت أن عدد الذين أدلوا بأصواتهم في الولاية حتى اليوم الثالث للتصويت بلغ 189 ألف ناخب.

وأوضح كبير ضباط الانتخابات باللجنة العليا للانتخابات بولاية غرب دارفور عثمان عبد المالك، أن جملة المقترعين في الأيام الثلاثة بلغت 3752 ناخباً وناخبة.

من جهته، أفاد رئيس اللجنة العليا للانتخابات بولاية الجزيرة دفع الله إلياس أن حوالى 190543 ناخباً أدلوا بأصواتهم في الولاية حتى اليوم الثالث، بينما أكدت لجنة الانتخابات في الولاية الشمالية أن نسبة التصويت حتى اليوم الثالث تجاوزت 52%.