الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 14 آب (أغسطس) 2015

والي شمال دارفور يعلن تحويل مخيم (أبو شوك) للنازحين إلى أحياء سكنية

الفاشر 14 أغسطس 2015 ـ أعلن والي شمال دارفور استعداد حكومة الولاية لتخطيط مخيم "أبو شوك" أحد أكبر معسكرات النزوح في الفاشر، وتحويله إلى أحياء سكنية ضمن أكبر مدن إقليم دارفور.

ويقبع معسكر أبو شوك على بعد 4 كيلومترات شمالي مدينة الفاشر وتأسس في أبريل 2014، عقب اندلاع الحرب بين القوات الحكومية ومتمردي الحركات المسلحة في دارفور، ويضم المخيم حاليا أكثر من 70 ألف نازح.

وقال والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف خلال حضوره مهرجانا رياضيا في معسكر أبو شوك للنازحين، الجمعة، ان حكومته مستعدة لتخطيط المعسكر استجابة لمطالب المواطنين وتحويله الى أحياء سكنية يتمتع فيها المواطن بكل الخدمات وكامل الحقوق.

وأكد يوسف رعايته الكاملة لمناشط المعسكر الرياضية والثقافية وتقديم الدعم لكل الفرق والأندية الرياضية وكرم الوالي الفرق الرياضية التي شاركت في المهرجان الرياضي.

وحضر الاحتفال رئيس السلطة الاقليمية لدارفور التجاني سيسي الذى ثمن الخطوات والإجراءات التي اتخذتها الولاية لاستتباب الأمن الذي تشهده مدينة الفاشر.

من جانبهم أكد كل من عمدة معسكر أبو شوك ومدير المعسكر ومعتمد الفاشر وممثل هيئة الشباب والرياضة بالمعسكر، مساندتهم لبرامج حكومة شمال دارفور.