الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 27 أيلول (سبتمبر) 2015

مقتل وجرح خمسة من جنود "يوناميد" في كمين بشمال دارفور

مليط 27سبتمبر 2015- لقي جندي بقوات بعثة حفظ السلام في إقليم دارفور"يوناميد" مصرعه وجرح أربعة آخرون الأحد، إثر كمين نصبته مجموعة مسلحة على الطريق الرابط بين محليتي (مليط) و(المالحة) 55 كلم شمال الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور .

JPEG - 32.7 كيلوبايت
جنود تابعون لبعثة حفظ السلام في دارفور - صورة من "يوناميد"

وقال مصدر مسئول في البعثة لـ"سودان تربيون " إن مجموعة مسلحة نصبت كمينا في الطريق بين المحليتين، وتمكنت من نهب عربتين محملتين بالوقود كانت في طريقها إلي مقر بعثة" اليوناميد " بمحلية المالحة .

وأوضح أن احد إفراد قوات البعثة المرافقة لسيارات الوقود، لقي مصرعه نتيجة الاشتباك ، كما جرح اثنين آخرين نقلا على الفور إلى مستشفي البعثة بالفاشر فيما عادت قوات اليوناميد الي مليط بعد اصطدامها بالكمين .

إلا ان المكتب الصحفي للامين العام للأمم المتحدة في نيويورك قال في بيان اصدره مساء الأحد ان عدد الجرحى بلغ اربعة جنود من جنوب افريقيا.

وبحسب المصدر فان قوات البعثة كانت تحركت من "مليط" لحماية حصة الوقود التابعة ليوناميد بمحلية "المالحة " موضحا ان الجناة حتي اللحظة مجهولين ولا يستطيع احد تحديد هويتهم علي وجه الدقة ، مضيفا أن طائرات عسكرية حلقت لفترة طويلة فوق سماء مليط في محاولة للتعرف على الوجهة التي فروا إليها .

وأدان الامين العام للأمم المتحدة في بيان أصدره الأحد، بقوة الاعتداء على افراد قوة حفظ السلام في المنطقة وطالب الحكومة السودانية بالقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

كما تقدم بان كي مون بالتعازي لشعب وحكومة جنوب افريقيا وعائلة الجندي المقتول وتمنى عاجل الشفاء للحرجي من فريق الحماية.

وطالب اطراف النزاع في دارفور باحترام قوات حفظ السلام مذكرا بان اى اعتداء عليها يعتبر جريمة تعاقب القوانين الدولية عليها.