الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

ارتفاع معدل وفيات الأمهات بالسودان وجنوب دارفور تتذيل القائمة

نيالا 5 نوفمبر 2015 - أقر المسجل العام لوفيات الأمهات عند الولادة بالسودان، طه أحمد بلي، بالعجز عن خفض معدل الوفيات الى 75% عما كانت عليه في العام 1990 وكشف عن ارتفاع النسبة، خاصة في الولايات الطرفية التي تكاد تنعدم فيها الخدمات الصحية المتعلقة بالإنجاب والأمومة والطفولة بسبب عدم الاستقرار الأمني.

وقال طه في الاجتماع التنويري لنظام تقصي وفيات الأمهات عند الولادة بنيالا، الخميس، إن نسبة وفيات الأمهات عند الولادة بلغت 133 حالة وفاة لكل 100 ألف ولادة، ما يعني ان معدل الوفيات في تراجع كبير، وأضاف "لا نستطيع تحقيق أهدافنا حسب الألفية الإنمائية بخفض وفيات الأمهات".

وأضاف طه ان تقرير ولاية جنوب دارفور الذي أوضح وجود 46 حالة وفاة سجلت في العام 2015 لثلاث محليات وهي "نيالا وعد الفرسان وكأس" يعد الأسوأ على مستوى السودان خاصة وان وزارة الصحة لم تتقص معدل الوفيات إلا في ثلاث من بين 21 محلية بالولاية ولم تتوفر على عدد الأمهات اللائي لقين حتفهن عند الانجاب.

وأوضح ان تقرير وزارة الصحة الذي قدمته الآلية بالولاية غير مبرئ للذمة مطالبا بضرورة تفعيل الآلية المشتركة بين المنظمات العاملة في مجال الصحة والجهات المختصة بوزارة الصحة الولائية، ودعا الى انشاء مراكز التبليغ الفوري بالمحليات لرفع التقارير بصورة دقيقة لافتا الى ضرورة القيام بالتوعية الصحية.

وزار مسجل عام وفيات الأمهات بالسودان طه أحمد بلي ولاية جنوب دارفور، الخميس، للوقوف على وفيات الأمهات أثناء الولادة ومراجعتها وتفعيل الآلية المشتركة.