الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 28 شباط (فبراير) 2016

(التيار): شرطة الخرطوم التزمت بتأمين إضراب عن الطعام بمقر الصحيفة

الخرطوم 28 فبراير 2016 ـ تلقت صحيفة "التيار"، الأحد، مكتوبا رسميا من شرطة ولاية الخرطوم يفيد بتأمين مقر الصحيفة خلال إضراب مفتوح عن الطعام يعتزم الصحفيون الدخول فيه ابتداءا من يوم الثلاثاء احتجاجا على تعليق صدور "التيار".

JPEG - 64.1 كيلوبايت
حملة توقيعات تضامنا مع صحيفة التيار ـ الثلاثاء 32 فبراير 2016 ـ صورة لـ (سودان تربيون)

وخاطب رئيس تحرير صحيفة "التيار" عثمان الميرغني، الأسبوع الماضي، مدير شرطة ولاية الخرطوم رسميا، طالبا تأمين المبنى الذي سيشهد الإضراب عن الطعام.

واعتدى رجال مسلحون في يوليو من العام قبل الماضي، على رئيس تحرير "التيار"، وأوسعوه ضربا حتى أغمى عليه، واستولوا على حاسوبه الشخصي.

وعلمت، "سودان تربيون" أن ناشطين وصحفيون من صحف أخرى وسياسيين يعتزمون التضامن مع صحفيي "التيار" بالدخول في إضراب عن الطعام.

وقال صحفيون في الصحيفة أطباء تبرعوا بالإشراف على الوضع الصحي للمضربين وبتوفير المحاليل الوريدية استعداد لأي طارئ، وأشاروا إلى أن الشرطة وافقت على تأمين وحماية المقر طيلة أيام الإضراب عن الطعام.

وعلقت سلطات الأمن في 15 ديسمبر المنصرم صدور "التيار"، إلى أجل غير مسمى، وقبلها خلال يونيو 2012 منعت ذات الصحيفة بقرار من السلطات الأمنية، قبل أن تعاود الصدور بعدها بعامين بقرار من المحكمة الدستورية.

وانطلقت في الخرطوم، الثلاثاء الماضي، حملة لمليون توقيع تضامنا مع صحيفة "التيار" اليومية السياسية.

وتعاني الصحف السودانية من تغول جهاز الأمن، عبر الرقابة القبلية أحيانا أو معاقبتها بأثر رجعي بمصادرة المطبوع من أي صحيفة تتعدى "الخطوط الحمراء".