الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 18 آذار (مارس) 2016

اتفاق تعاون مشترك بين السودان وبولندا بعد 4 عقود من الانقطاع

الخرطوم 18 مارس 2016 ـ وقّع وزير الخارجية السوداني ونظيره البولندي، الجمعة، اتفاق تعاون مشترك في مجالات التنسيق السياسي والزراعة والتعليم العالي والدعم المتبادل في المحافل الدولية وتبادل التمثيل الدبلوماسي في أول زيارة لوزير خارجية سوداني إلى وارسو منذ أكثر من أربعين عاماً.

JPEG - 12.8 كيلوبايت
وزيرا خارجية السودان وبولندا بوارسو بعد التوقيع على اتفاق تعاون في مجالات التنسيق السياسي والزراعي والتعليم العالي ـ الجمعة 18 مارس 2016

وتعد بولندا المحطة الثانية ضمن جولة أوروبية لوزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، ابتدرها الأسبوع الحالي بزيارة إلى ألمانيا.

وجاءت زيارة غندور إلى وارسو التي تعد أول زيارة رسمية لوزير خارجية سوداني منذ السبعينات، بدعوة رسمية من وزير خارجية بولندا.

واستهل غندور زيارته بلقاء نظيره البولندي فتولد واسوزكي وقيادات الوزارة حيث قدم الشكر على تقديم الدعوة وعبّر عن إدراك السودان لأهمية بولندا.

وأشار الوزير السوداني إلى العلاقات التاريخية الاقتصادية بين الخرطوم ووارسو، وقال إن هذه الزيارة تعد إنطلاقة للتعاون.

وأطلع غندور نظيره البولندي على تطورات الأوضاع بالسودان ومسيرة الحوار الوطني وتناول اللقاء القضايا الإقليمية ودور السودان في تحقيق الأمن والسلم الإقليمي والوساطة الحميدة بين دول الجوار التي تشهد العديد من الأزمات، وأشار إلى احتفاظ السودان بوحدة أراضيه واستقراره.

وتناول الوزير مجهودات السودان في مكافحة الهجرة غير الشرعية منذ انطلاق عملية الخرطوم في 2014 والتي اصبحت اساساً لقمة فاليتا الأخيرة التي ناقشت الظاهرة.

من جهته عبر الوزير البولندي عن شكره لوزير الخارجية السوداني، على تلبية الدعوة، وأكد ان اتفاقية التعاون ستمثل انطلاقة لتعزيز العلاقات الثنائية.

وشملت الإتفاقية التعاون في مجالات الزراعة والتعليم العالي والتنسيق السياسي والدعم المتبادل في المحافل الدولية وغيرها من المجالات.

واتفق الطرفان على تسريع الخطوات لتبادل التمثيل الدبلوماسي بين البلدين في القريب العاجل.

إلى ذلك التقى غندور وزير الزراعة البولندي رافو رومانسكي وتناول اللقاء تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات تحقيق الأمن الغذائي والزراعة والثروة الحيوانية والمعدات والآليات الزراعية وإمكانية فتح السوق السوداني ودول الجوار عبر الكوميسا للمنتجات البولندية.