الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 28 آذار (مارس) 2016

جوبا تتهم سلاح الجو السوداني بمعاودة قصف مواقع دفاعية بأعالي النيل

الخرطوم 28 مارس 2016 ـ قال جيش جنوب السودان إن مقاتلات تابعة لسلاح الجو السوداني عاودت قصف مواقع دفاعية للجيش الجنوبي بإلقاء المزيد من القنابل، موضحا أن تعامل الدفاعات الأرضية هذه المرة أجبر الطائرات المهاجمة على الانسحاب سريعا.

JPEG - 61.1 كيلوبايت
جندي من الجيش الشعبي يحتمي بجانب طريق أثناء غارة لسلاح الجو السوداني في ربكونا قرب بانتيو ـ 23 أبريل 2012 (صور رويترز)

وكان الجيش الجنوب قد اتهم سلاح الجو السوداني بقصف دفاعات لقواته بولاية أعالي النيل المتاخمة لحدود السودان بنحو 12 قنبلة، الخميس الماضي، وهو ما نفاه الجيش السوداني بشدة.

وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي التابع لجنوب السودان، لول رواي كوانق، إن طائرات سلاح الجو السوداني من طراز "انتنوف" واصلت غاراتها على منطقة "بابنيس" شرقي بلدة الرنك في ولاية أعالي النيل، يوم السبت، مع إلقاء المزيد من القنابل هذه المرة.

وتابع كوانق في بيان تلقته "سودان تربيون"، الأحد، "شنت طائرات العدو غارتين جويتين وأسقطت ما مجموعه 24 قنبلة".

وأفاد أن القصف لم يسفر عن وقوع ضحايا بشرية لكنه أدى إلى نفوق عدد من رؤوس من الماشية إلى جانب أضرار في أسلاك شائكة كهربائية.

وأكد المتحدث ان قوات الجيش الشعبي تمكنت هذه المرة من استخدام وحدات الدفاع الجوي و"أجبرت الطائرات الحربية المعادية على العودة سريعا تحت وابل النيران".

وأبدى كوانق أسفه لاستهداف المقاتلات السودانية عمدا سبل عيش المدنين ووسائل النقل، بغية تهجير السكان من الشريط الحدودي.

وسربت الحكومة السودانية أخيرا تقارير استخباراتية تفيد بأن جوبا استأنفت دعمها للحركة الشعبية ـ شمال، التي تقاتل الجيش السوداني في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

واتخذ السودان أخيرا قرارا بمعاملة اللاجئين من جنوب السودان كأجانب، بعد ان هدد بإغلاق الحدود التي تم فتحها قبل أسابيع.