الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 31 آذار (مارس) 2016

الخرطوم: السودان يلعب دورا أساسيا في استقرار أفريقيا الوسطى

الخرطوم 31 مارس 2016 ـ شارك نائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن في مراسم تنصيب الرئيس المنتخب بأفريقيا الوسطى فوستين اركانج تواديرا، وأكد حسبو أن السودان يلعب دورا أساسيا في استقرار البلد الجار.

JPEG - 25.1 كيلوبايت
حسبو يتوسط صورة تذكارية بمناسبة افتتاح مبنى السفارة السودانية في بانقي ـ الخميس 31 مارس 2016

وجرت مراسم تنصيب الرئيس المنتخب بالعاصمة بانقي وسط احتفالات شعبية ومشاركة واسعة من قادة وممثلي الدول والمؤسسات.

وأشاد نائب الرئيس لدى افتتاحه مبنى السفارة السودانية الجديد بالعلاقات بين الخرطوم وبانقي ووصفها بالمميزة أمنياً وسياسياً.

وقال إن "أفريقيا الوسطى تمثل للسودان عمقا استراتيجيا وأمنها واستقرارها جزءا من أمن السودان"، وتابع "السودان يلعب دورا أساسيا في استقرار هذه الدولة".

وأدت أعمال عنف طائفية إلى أزمة إنسانية في أفريقيا الوسطى لا سابق لها، مع نزوح مئات الآلاف في الداخل، وتهجير عشرات آلاف من المدنيين المسلمين إلى خارج البلاد بعد تعرضهم للترهيب.

ونقل حسبو رسالة تهنئة وتضامن للرئيس المنتخب من الرئيس البشير، وأشاد بتجربة القوات المشتركة، قائلا "إن من شأنها أن تكون نموذجاً أفريقيا يحتذى به في تعزيز ودعم الأمن والاستقرار بالمنطقة".

ولدى لقائه بالجالية السودانية في بانقي امتدح نائب الرئيس صبر وثبات الجالية ومساهمتها في دعم العمل الرسمي والدبلوماسي في تعزيز العلاقات بين البلدين واعداً بإهتمامه بقضاياهم.

وقدم حسبو للجالية تنويراً عن الراهن السياسي بالسودان والخطوات الكبيرة التي مضى فيها الحوار الوطني ودعاهم للتمسك بالمبادئ السودانية الأصيلة وأن يصبحوا سفراء لبلدهم.

من جهته قال وزير الدولة بالخارجية عبيد الله محمد عبيد الله إن مشاركة نائب الرئيس وجدت صدى طيباً لدى رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى والمواطنين.

يشار إلى أن حسبو عبد الرحمن التقى على هامش مشاركته في حفل التنصيب، رئيس وزراء الجابون.