الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 11 نيسان (أبريل) 2016

البنك الدولي يقدم 76.5 مليون دولار لتحسين بيئة التعليم بالسودان

بالخرطوم 11 أبريل 2016 ـ قالت وزارة التربية والتعليم بالسودان إنها تلقت دعما من البنك الدولي بمبلغ 76.5 مليون دولار لصالح تحسين بيئة التعليم بالبلاد، بينما أحصت ولاية جنوب كردفان 15 ألف طفل تجاوزت أعمارهم سن التعليم بمناطق يسيطر عليها المتمردون.

JPEG - 20.5 كيلوبايت
قطاع التعليم في السودان يشهد تدهورا مستمرا

وكشفت وزارة التربية والتعليم، الإثنين، عن تلقيها دعماً من البنك الدولي بقيمة 76.5 مليون دولار، لصالح التعليم بالسودان.

وقالت وزيرة التربية والتعليم سعاد عبد الرازق إن المبلغ سيُصرف على تحسين البيئة التعليمية، موضحة أن وزارتها بدأت بطباعة 13.5 مليون كتاب ستوزع مجانا للتلاميذ.

من جانبه أكد وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم فرح مصطفى خلال مخاطبته تدشين 704 الآف كتاب للولاية، الإثنين، أن قضية الكتاب المدرسي والإجلاس ظلت هاجساً يواجه وزارته ويستنزف ميزانياتها ويهدر وقتها.

وشكا الوزير من الإكتظاظ والإختلاط في مدارس الأساس بالخرطوم وأريافها، قائلا إن الهجرة المتزايدة للخرطوم تُشكل عبئاً إضافياً.

وفي ولاية جنوب كردفان كشفت وزارة التعليم هناك عن 15 ألف طفل في ثلاثة مواقع تسيطر عليه الحركة الشعبية ـ شمال، تجاوزت أعمارهم سن التعليم.

وتقاتل الحكومة السودانية متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ العام 2011.

وأكد وزير التعليم بجنوب كردفان بابكر أحمد باكر أن الحركة الشعبية أعدت منهجا تعليميا وصفه بأنه إنفصالي لا يعبر عن السودان بمسمى "منهج المناطق المحررة"، موضحا أنه مستخلص من مناهج يوغندية وكينية.

وقال الوزير في تصريحات صحفية بكادقلي، الإثنين، إن الوزارة وقعت عقدا لإنشاء 10 مدارس جديدة بدعم من جامعة الدول العربية واتفقت مع برنامج الغذاء العالمي لرفع حصة الوجبة المدرسية اليومية التي تقدم في بعض المناطق بالولاية للتلاميذ من 28 ألف الى 40 الف وجبة.

وأضاف أن عدد طلاب التعليم العام في هذا العام 175 ألف طالب وطالبة مؤكدا توفير الكتاب المدرسي بنسبة 70% بعد رصد الولاية مبلغ 10 مليون جنيه لتوفير الكتب المدرسية لطلاب الأساس والثانوي.

وكشف الوزير عن 92 ألف شخص تجاوزت أعمارهم مرحلة الأساس وأصبحوا خارج مظلة التعليم في مناطق سيطرة التمرد، مشيرا الى ان إدارة الخدمة الوطنية تعهدت بتدريس 54 ألف منهم، فضلا عن إعداد وزارة التربية والتعليم الاتحادية منهج بديل وخاص يتيح لهم اكمال مرحلة الأساس في 4 أعوام ومن ثم التحاق الناجحين بالثانويات.

وقال إن الوزارة الولائية عينت 300 معلم جديد ودربت 350 معلم في مرحلتي الأساس والثانوي مؤكدا استمرار العمل في 14 مدرسة ثانوية جديدة.