الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 9 أيار (مايو) 2016

تعليق الدراسة في مجمع كلية التربية التابع لجامعة الخرطوم

الخرطوم 9 مايو 2016 ـ أصدر مدير جامعة الخرطوم، قراراً بتعليق الدراسة بمجمع كلية التربية لأجل غير مسمى، استناداً على توصية مجلس رؤساء أقسام الكلية بعد أحداث شهدتها الكلية، لتنضم بذلك لكليات مجمع الوسط الذي تم إغلاقه الأسبوع الماضي.

JPEG - 54.8 كيلوبايت
الشرطة تطلق قنابل الغاز داخل حرم جامعة الخرطوم .. صورة من صفحة د.عصمت محمود على فيس بوك

وتشهد جامعة الخرطوم مظاهرات طلابية منذ أبريل الماضي على خلفية أنباء عن بيع الجامعة العريقة التي يعود تأسيسها إلى العام 1902، وأصدر مدير الجامعة الأسبوع الماضي قرارات بتعليق الدراسة في مجمع الوسط وفصل 17 طالبا بين فصل نهائي وفصل لعامين.

وجاء قرار مدير جامعة الخرطوم بروفيسور أحمد محمد سليمان، بتعليق الدراسة بكلية التربية، استناداً على توصية مجلس رؤساء أقسام الكلية بعد الأحداث التي شهدتها الكلية، حيث اقتحم طلاب محتجون، الأحد، مقر الوحدة الجهادية بالكلية.

وقالت الجامعة في موقعها الرسمي، الإثنين، إن مدير الجامعة أصدر قراراً إدارياً بالرقم 21 لسنة 2016 وبتاريخ 8 مايو عملاً بأحكام المادة 16 من قانون الجامعة لسنة 1995، يقضي بتعليق الدراسة بكلية التربية لأجل غير مسمى، استناداً على توصية مجلس رؤساء أقسام الكلية بعد الأحداث التي شهدتها الكلية، وحرصاً من إدارة الجامعة على المحافظة على أرواح الطلاب وممتلكات الجامعة".

ويعتبر إغلاق جامعة الخرطوم، الثالث من نوعه بين الجامعات السودانية خلال الأسابيع الأخيرة، بعد إغلاق جامعة كردفان في 19 أبريل الماضي، بسبب مقتل طالب وإصابة 20 آخرين، كما أغلقت جامعة أم درمان الأهلية بعد أسبوع من ذلك على خلفية مواجهات بين طلاب معارضين وآخرين ينتمون لحزب المؤتمر الوطني الحاكم، أدت لمصرع طالب.