الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 23 أيار (مايو) 2016

اجتماعات مصرية سودانية بالخرطوم الأربعاء وملف حلايب يتصدر الأجندة

الخرطوم 23 مايو 2016 - تبدأ الأربعاء المقبل بالخرطوم إجتماعات اللجنة العليا السودانية المصرية لمناقشة عدة قضايا مشتركة على رأسها النزاع على مثلث حلايب.

ويقود الوفد المصري في الإجتماعات المشتركة، مساعد رئيس الخارجية لشئون دول الجوار، أسامة مجذوب، فيما يترأس وفد السودان وكيل وزارة الخارجية، عبد الغنى النعيم.

وقال مساعد الرئيس السوداني موسى محمد أحمد، إن موضوع حلايب يعتبر من الملفات المهمة، وأن موقف الحكومة حالها "ثابت ومعلن".

وأضاف في تصريحات صحفية عقب لقائه نائب الرئيس حسبو محمد عبد الرحمن الأثنين، "إن الملف بالنسبة لنا ليس سياسياً بل ملف سيادي أرضاً وشعباً".

وينازع السودان مصر منذ أكثر من 50 عاما على تبعية حلايب الذي فرضت مصر سيطرتها العسكرية عليه منذ العام 1995، ويضم المثلث 3 بلدات كبرى هي: "حلايب وأبو رماد وشلاتين".

ويقع مثلث حلايب في أقصى المنطقة الشمالية الشرقية للسودان على ساحل البحر الأحمر وتسكن المنطقة قبائل البجا السودانية المعروفة.

ولفت الى جهود مشتركة تمت خلال الفترة الماضية حتى لا تكون حلايب "خميرة عكننة" بين الشعبين والدولتين، مبديا ثقته في الوصول الى حل لأزمة المثلث.

وقال مساعد الرئيس، إنه قدم تنويراً لنائب الرئيس حول عدد من القضايا والمحاور حول الحوار الوطني، بجانب نتائج الزيارة التي قام بها لولايات الشرق للوقوف وتقييم تجربة صندوق إعمار الشرق خلال الفترة الماضية.

وأشار إلى أن اللقاء أمَّن على الاستمرار في تنمية شرق السودان وتقييم تجربة مؤتمر المانحين بالكويت، وكيفية إحداث تقييم مشترك للتطوير في المرحلة القادمة، لافتاً إلى دور الكويت الكبير في تنمية شرق السودان.

ولفت أحمد إلى أن اللقاء تطرَّق لمسيرة الحوار الوطني وأهمية إحداث خطوات في إشراك الممانعين، واستمرار المساعي في المستويات كافة، وتحويل تلك التوصيات إلى قرارات من خلال الجمعية.