الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 30 أيار (مايو) 2016

(سودان تربيون) تحصل على تفاصيل عقد إيجار مقر وزارة الإرشاد والأوقاف

الخرطوم 30 مايو 2016 ـ تحصلت "سودان تربيون" على نسخ عقد ايجار مقر وزارة الإرشاد والأوقاف السودانية المثير للجدل، وشكّل وزير الوزارة عمار ميرغني لجنة تحقيق لتحديد أوجه القصور في التعامل مع ملف المقر الجديد.

PNG - 777.3 كيلوبايت
وزير الإرشاد والأوقاف السوداني عمار ميرغني ـ صورة لـ (سودان تربيون)

وكان الوزير قد أبلغ "سودان تربيون"، يوم الجمعة، بوقف ترتيبات نقل مقر الوزارة إلى مبنى جديد تكفلت دولة الإمارات بدفع إيجاره البالغ 23 ألف دولار شهريا، بعد لغط كثيف حول إجراءات التعاقد وقيمة الإجارة الباهظة التي تعادل أكثر من 310,500 جنيه سوداني شهريا.

وكان مقررا نقل مقر الوزارة إلى المبنى المؤجر خلال يومي العطلة "الجمعة والسبت".

وبحسب وثيقة العقد الموقعة بالخرطوم في 10 أبريل الماضي فإن العقار المؤجر يحمل الرقم "55" في شارع "39" بالخرطوم، وهو مكون من طابق أرضي وسبعة طوابق وبدروم ومواقف خارجية.

ووقع على العقد وكيل وزارة الإرشاد والأوقاف حامد يوسف، ومالك العقار عثمان الصادق عبد الله، ونص العقد على ان تكون مدة الايجار 3 سنوات قابلة للتجديد تبدأ في الأول من مايو 2016 وحتى نهاية أبريل 2019 على ان يدفع مقدم كل سنة بواقع 23 ألف دولار شهريا.

JPEG - 21.2 كيلوبايت
صورة من عقد إيجار مقر وزارة الإرشاد والأوقاف (سودان تربيون)

وبحسب بيان لوزير الإرشاد والأوقاف فإنه تقرر تشكيل لجنة من الجهات ذات الصلة لتحديد أوجه القصور في التعامل مع ملف مقر الوزارة الجديد.

وكان وزير الخارجية إبراهيم غندور قد نفى في تصريحات صحفية علمه بالاتفاق بين وزارة الإرشاد والأوقاف والحكومة الإماراتية بشأن دفع الثانية لقيمة إيجار مقر الوزارة. وتعهد بالتحقيق في الأمر بواسطة الدولة، إن صح ذلك.

وأكد عمار ميرغني في بيانه أن وزارة الإرشاد والأوقاف تمارس كامل صلاحياتها في التعامل مع الجهات الصديقة داخل وخارج السودان، بلا وصاية.

وطبقا للوزير فإن قراره بوقف نقل الوزارة إلى المقر الجديد قصد منه التثبت من الاتفاق المبرم مع هيئة الشؤون الإسلامية الإماراتية وإلى حين سماع رأي وزارة الخارجية ومجلس الوزراء.