الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 14 حزيران (يونيو) 2016

الجيش السوداني: قوات حرس الحدود ستشارك في جمع السلاح بدارفور

الخرطوم 14 يونيو 2016 ـ أعلن وزير الدفاع السوداني الفريق أول عوض محمد أحمد بن عوف أن قوات حرس الحدود ستسهم ضمن القوات النظامية الأرى في عملية جمع ونزع السلاح في دارفور.

JPEG - 26.8 كيلوبايت
قوات الدعم السريع في مدينة سنجة بولاية سنار

وتتشكل قوات حرس الحدود التابعة للجيش من محاربين منسوبين للقبائل العربية في دارفور، حيث ينتشر السلاح في أيدي القبائل.

وقال وزير الدفاع لدى تفقده قوات حرس الحدود بمنطقة "وادي سيدنا" العسكرية شمالي الخرطوم، يوم الإثنين، "إن القوات المسلحة وقوات حرس الحدود والأجهزة النظامية الأخرى ستسهم في جمع السلاح في دارفور من المواطنين والحركات الخارجة عن القانون تعزيزاً للاستقرار والسلام".

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد أعلن في أبريل الماضي عن تشكيل لجنة قومية عليا لجمع السلاح بولايات دارفور وقصره على القوات النظامية، وبعده بأيام انتظمت ورشة مختصة لنزع السلاح والسيطرة على الأسلحة الخفيفة بالفاشر.

وسجل بن عوف بحسب تلفزيون الشروق زيارة تفقدية، يوم الإثنين، إلى قوات حرس الحدود بمنطقة "وادي سيدنا" العسكرية بعد مشاركتها في عمليات عسكرية بجبال الأنقسنا في ولاية النيل الأزرق، بحضور عدد من أعضاء رئاسة الأركان المشتركة وقادة الجيش.

وأشار الوزير إلى أن قوات حرس الحدود "قدر التحدي ولم تخذل القوات المسلحة والشعب السوداني في ميادين القتال كافة، وكانت عند حسن الظن بها بسرعة استجابتها لنداء الواجب والذود عن حياض الوطن".

وأكد جهود القوات في دعم الأمن والاستقرار والعودة الطوعية، مشيداً بالانتصارات الكبيرة التي تحققت في جبل كلقو والنيل الأزرق وكافة مسارح العمليات.

من جانبه أكد رئيس الأركان المشتركة الفريق أول عماد الدين مصطفى عدوي، اهتمام القوات المسلحة بقوات حرس الحدود وتأهيلها وتوفير احتياجاتها للقيام بواجباتها المنوطة بها على الوجه الأكمل.

ونبه إلى الانتصارات التي تحققت في كلقو والأنقسنا وطوردا، وتعهد بتسخير الإمكانات المتاحة لتأهيل قوات حرس الحدود حتى تؤدي واجباتها بكفاءة في حماية الحدود.