الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 29 حزيران (يونيو) 2016

الخرطوم تبدي استعدادها لتسهيل أنشطة وكالات الأمم المتحدة

الخرطوم 29 يونيو 2016 ـ أعلنت الحكومة السودانية استعدادها للتعاون مع وكالات الأمم المتحدة العاملة في المجال الإنساني، مبدية التزامها بمنح الأذونات والتسهيلات المطلوبة لذلك.

JPEG - 11.9 كيلوبايت
مفوض العون الإنساني في السودان أحمد محمد آدم (سودان تربيون)

وتشكو عدد من المنظمات الإنسانية الأجنبية من قيود تفرضها السلطات السودانية على تحركاتها في مناطق الأزمات، سيما دارفور.

وأعلنت منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان، مارتا رويداس، في وقت سابق، عجزها عن الوصول الى مناطق المتأثرين من احداث جبل مرة الأخيرة بسبب عدم حصولها على إذن رسمي.

وقالت مفوضية العون الإنساني إن حكومة السودان حريصة على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية. وتؤكد استعدادها للتعاون والتنسيق مع وكالات والمنظمات الطوعية العاملة في السودان.

وأفادت في تعميم صحفي الأربعاء تلقته (سودان تربيون) أنها تلتزم بتقديم الحماية ومنح الأذونات والتسهيلات المطلوبة لتوصيل العون ودعم جهود إعادة التعمير لتطبيع الأوضاع الإنسانية في المناطق ذات الحاجة خاصة دارفور.

وأشادت بالتعاون الجيد مع وكالات الأمم المتحدة والوزارات المعنية في إعداد خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة والتي تشتمل على عدة محاور لتعزيز الأوضاع الإنسانية سيتم تدشينها في النصف الأول من شهر يوليو المقبل.

ودعت مفوضية العون الإنساني جميع الشركاء الوطنيين والدوليين لبذل المزيد من الجهود المشتركة لتعزيز الأوضاع الإنسانية ودعم جهود الحكومة في الانتقال من الإغاثة الطارئة الى التعافي المبكر وإعادة الإعمار.