الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 15 تموز (يوليو) 2016

السودان يدين هجوم (نيس) الفرنسية ويصفه بالعمل الإرهابي

الخرطوم 15 يوليو 2016 ـ أدان السودان، يوم الجمعة، بشدة هجوم نيس الفرنسية الذي راح ضحيته أكثر من 80 قتيلا، ووصف الهجوم بأنه عمل "إجرامي وإرهابي".

JPEG - 8.2 كيلوبايت
ضحايا هجوم الشاحنة على شارع "برومناد ديزانغليه" بمدينة نيس جنوب فرنسا ـ الخميس 14 يوليو 2016 (وكالات)

وصدم مهاجم يقود شاحنة ثقيلة حشدا كان يحتفل بالعيد الوطني الفرنسي المعروف بيوم الباستيل في مدينة نيس مساء الخميس، ما أدى إلى مقتل 84 شخصا على الأقل وإصابة نحو مئة آخرين بينهم 18 جريحا في حالة خطرة.

وأكدت الخارجية السودانية في بيان أدانة السودان "بأقوى العبارات الهجوم الإجرامي الذي وقع مساء الخميس بمدينة نيس بجنوب فرنسا وراح ضحيته عشرات من الأبرياء".

وقالت "إن الهجوم إجرامي وعمل إرهابي جبان لا يمت للإنسانية بصلة".

وعبرت وزارة الخارجية فى بيانها عن بالغ تعازيها لحكومة وشعب فرنسا ولأسر الضحايا وأكدت رفضها لكل أشكال الإرهاب وتضامنها التام مع فرنسا والمجتمع الدولي لمواجهته.

وطبقا لمصادر أمنية فرنسية فإن منفذ هجوم نيس فرنسي يدعى محمد سلمان الحويّج بوهلال وهو من مواليد تونس، ولم يكن على قائمة المشتبه بهم أمنيا رغم أن لديه سجلا بجرائم تتصل بالقانون العام كالسرقة والعنف.

وأكدت السلطات المحلية في نيس أن الشاحنة سارت مسافة كيلومترين تقريبا في شارع "برومناد ديزانغليه"، الذي يعتبر قبلة سياحية بمدينة نيس جنوبي فرنسا، وهي تصدم الناس قبل أن تقتل الشرطة سائقها بالرصاص.