الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 2 آب (أغسطس) 2016

الاتحاد الأفريقي: بدء مفاوضات المنطقتين ودارفور عقب توقيع المعارضة (خارطة الطريق)

الخرطوم 2 أغسطس 2016 - قال رئيس مكتب الاتحاد الأفريقى في الخرطوم، إن العاصمة الإثيوبية ستشهد الأسبوع المقبل اجتماعات للوساطة الأفريقية مع قوى (نداء السودان) يعقبها استئناف التفاوض بين الحكومة والحركات المسلحة حول دارفور والمنطقتين.

JPEG - 9.1 كيلوبايت
رئيس مكتب الاتحاد الأفريقي في السودان محمود كان

وأفاد محمود كان إن رئيس الآلية الأفريقية ثامبو أمبيكي وجَّه الدعوة للأطراف المعنية (الحكومة والمعارضة) لاجتماعات في أديس أبابا، ابتداءً من الثامن حتى 11 أغسطس الحالي.

وأوضح في تصريحات صحفية، أن الاجتماع الأول سيكون مع المعارضة في الثامن من أغسطس للتوقيع على خارطة الطريق، على أن تبدأ المفاوضات حول وقف العدائيات والمساعدات الإنسانية مباشرة بعد التوقيع من التاسع من أغسطس وحتى الـ 11 منه.

وعقد كان اجتماعا، الثلاثاء، مع وكيل وزارة الخارجية عبد الغني النعيم ونقل إليه رسميا موافقة عدد من قادة الحركات المسلحة وزعماء أحزاب تحالف "نداء السودان" التوقيع على خارطة الطريق في الثامن من أغسطس مع المشاركة في مفاوضات المنطقتين ودارفور.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية قريب الله خضر، إن رئيس مكتب الاتحاد الأفريقي أبلغ الوكيل بنتائج الاتصالات التي أجراها رئيس آلية الوساطة رفيعة المستوى ثابو امبيكى مع قادة الحركات المسلحة وزعيم حزب الأمة القومي وبعض قوى (نداء السودان) يوم الاثنين.

وأضاف "أعلنت تلك الأطراف موافقتها على الحضور لأديس أبابا والتوقيع عل خارطة الطريق ومن ثم المشاركة في استئناف مفاوضات المنطقتين ودارفور".

وطبقا للمتحدث فإن أمبيكي أبدى تفاؤله حيال التطورات المرتقبة والتي من شأنها تسريع عملية التسوية السياسية في السودان.

وكان مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود حامد قال في تصريحات أعقبت اجتماع للكتب القيادي للحزب الحاكم ليل الاثنين إن وفداً من الحكومة سيكون بأديس أبابا يومي التاسع والعاشر من الشهر الجاري بدعوة من الوساطة الأفريقية، لافتا الى ما قال إنها مؤشرات لتوقيع المعارضة على (خارطة الطريق).

وقال محمود للصحفيين عقب الاجتماع، إن المكتب القيادي تلقى تنويراً حول التطورات الخارجية المرتبطة بعملية السلام والحوار الوطني.

وأضاف "أننا في المكتب القيادي سنكون في أديس أبابا في يومي التاسع والعاشر من هذا الشهر".

وأشار إلى أنه وفقاً للخيارات التي دفع بها رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثابو أمبيكي، سيتم انعقاد اجتماع يجمع زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي وحركات دارفور والحركة الشعبية ـ شمال في الثامن من أغسطس الجاري.