الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 29 آب (أغسطس) 2016

مذكرة تفاهم بين (إيفاد) وبرنامج الأغذية العالمي لتعزيز الأمن الغذائي في السودان

الخرطوم 29 أغسطس 2016- وقع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) وبرنامج الأغذية العالمي في الخرطوم ، الأثنين، مذكرة تفاهم لتعزيز الأمن الغذائي في السودان، من خلال تطوير الإنتاج الزراعي لدى صغار المزارعين.

JPEG - 19.1 كيلوبايت
مزارع في جزيرة توتي الواقعة في ولاية الخرطوم

وهذه المرة الأولى التي توقع فيها المنظمتان مذكرة تفاهم لاضفاء الطابع الرسمي لشراكتهما في البلاد، برغم أن الطرفين ظلا يعملان على تعزيز الأمن الغذائي في السودان لعقود.

وتعمل المنظمتان من خلال الإتفاقية، على تعزيز نوعية الموارد الزراعية وامكانية حصول صغار المزارعين عليها،ويشمل ذلك توفير البذور المحسنة لصغار المزارعين وتدريبهم على الائتمان الزراعي وسبل التقليل من خسائر ما بعد الحصاد.

وقال مسؤول البرامج القطري للإيفاد، أحمد صباحي، في بيان تلقت (سودان تربيون) نسخة منه، "إن توقيع الاتفاقية مثال للتعاون الممتد بين المنظمات التي تعمل في السودان وتتخذ من روما مقرا لها". مضيفاً "نحن نتطلع إلى العمل عن كثب مع برنامج الأغذية العالمي في إطار هذه الاتفاقية لإنجاز هدفنا المشترك لدعم أهالي الريف الفقراء."

وتعمل المنظمتان من خلال الإتفاقية لتحسين توفر خدمات الأسواق للمنتجات، كما ستمكنهما من تعزيز التعاون فيما يتعلق بتحليل المناخ الذي يتضمن وضع السياسات ومراقبة تأثير المناخ على النشاطات الزراعية، ومساعدة المجتمعات في التأقلم على أنماط المناخ المتغيرة.

وعبر رئيس البرامج ببرنامج الأغذية العالمي في الخرطوم، ماركو كفالكانتي، عن سعادة البرنامج بشراكة منظمة الايفاد، لدفع المجهودات مع صغار المزارعين في السودان من خلال مشروع ربط المزارعين بالاسواق، وأضاف "نحن نتوقع أن هذا التعاون سيدعم جهودنا الجارية لتعزيز قدرة المجتمعات الضعيفة التي نساعدها على الصمود والإعتماد على الذات."

وطبقاً للبيان فإن برنامج الأغذية العالمي نفذ مشروع "ربط المزارعين بالأسواق" في 2010 لمساعدة صغار المزارعين. ودخل برنامج الاغذية العالمي في شراكة مع وزارة الزراعة الاتحادية وبنك السودان المركزي لتمكين صغار المزارعين من دخول الأسواق للحصول على التدريب والتأمين والائتمان.

وأكد أن برنامج الأغذية العالمي يقوم بمساعدة 45,000 من صغار المزارعين عبر السودان لتحسين الإنتاج والاكتفاء الذاتي. ويطمح في التوسع في المشروع ليصل إلى أكثر من 80,000 من صغار المزارعين بحلول العام القادم.

ويوفر البرنامج المساعدة الغذائية للمستضعفين في دارفور والمجموعات الأخرى غير الآمنة غذائياً في الشرق والمناطق الحدودية مع الجنوب. ويخطط برنامج الاغذية العالمي لمساعدة 4.6 مليوناً من الأشخاص المستضعفين في السودان، هذا العام، من خلال مزيج من النشاطات تشمل توزيع الغذاء والتغذية المدرسية وبرامج التغذية والمساعدات الغذائية مقابل بناء الأصول والتدريب.