الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 1 أيلول (سبتمبر) 2016

لجنة أطباء السودان تندد بفصل جميع الأطباء في مستشفى الفاشر

الخرطوم 1 سبتمبر 2016 ـ نددت لجنة أطباء السودان المركزية، يوم الخميس، بقرار إدارة مستشفى الفاشر القاضي بفصل جميع أطباء المستشفى البالغ عددهم 34 طبيباً، واعتبرته فصلا بدون وجه حق.

JPEG - 27 كيلوبايت
صورة يظهر فيها عدد من العاملين فيه والناشطين يقفون امام مدخل مستشفى جعفر بن عوف احتجاجا على تحويل مبنى المستشفى إلى اطراف العاصمةفي يوم 16 فبراير 2013

وكانت وزارة الصحة بولاية شمال دارفور، غربي السودان، قد فصلت أطباء الامتياز العاملين بمستشفى الفاشر التعليمي ومنعتهم عن دخول المستشفى في أغسطس المنصرم، لاحتجاجهم على عدم التزام إدارة المستشفى بدفع متأخرات "بدل الاستدعاء" عن 5 أشهر، والتي لا تزيد قيمتها عن 120 جنيهاً شهريا لكل طبيب.

وأشارت لجنة أطباء السودان المركزية ـ كيان موازي لاتحاد الأطباء ـ الى أن المفصولين طالبوا بتحسين ظروف عملهم والرعاية الصحية للمرضى.

وأعتبرت اللجنة قرار طرد 34 طبيبا بدون مراعاة ظروف العمل القاسية التي يعملون فيها، "استهتاراً بحياة المواطنين"، وقالت في تعميم صحفي إن "المستشفى الآن تغطى بواسطة طلاب لم يكملوا فترتهم الجامعية ناهيك عن الفترة التدريبية ما زاد الوضع سوءً".

وقال الأمين العام للجنة أطباء السودان عمر أحمد صالح إن ما يحدث الآن مع أطباء الفاشر "صورة طبق الأصل لما حدث مع أطباء مستشفى كوستي.. مطالب شرعية موضوعية تمثل الحد الأدنى للشروط الواجب توافرها لتقديم خدمة علاجية محترمة يتم مقابلتها بذات التعسف".

ونفذت لجنة أطباء السودان المركزية، في مايو الماضي وقفة احتجاجية، أمام وزارة الصحة بالخرطوم، تنديدا بفصل عدد من الأطباء بمستشفى كوستي بولاية النيل الأبيض، جنوبي البلاد، على خلفية إضرابهم عن العمل.

وأفاد صالح أن العجز سيغطى بأطباء الخدمة الوطنية لفترة ثم ينهار الوضع تدريجيا في المستشفيات العامة مترافقا مع إزدهار الإقبال على المستشفيات الخاصة.

وأكد دعم اللجنة لأطباء مستشفى الفاشر "بكل الآليات". وتابع: "بلا شك مواطن المنطقة المتضررة من فصل الأطباء هو من أولويات همومنا".