الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 30 آذار (مارس) 2021

وزير الصحة: تزايد متوقع لحالات (كورونا) في الـ 3 أشهر المقبلة

JPEG - 74.7 كيلوبايت
حمدوك يتلقى الجرعة الاولى من لقاح كورونا

الخرطوم 30 مارس 2021 ـ توقع وزير الصحة السوداني أن تشهد معدلات الإصابة بجائحة كورونا ارتفاعا خلال الثلاث أشهر المقبلة، معلنًا عن رؤية لإصلاح القطاع الصحي تتضمن إنتاج لقاحات الفايروس في البلاد.

وثار قلق متعاظم في الأوساط الرسمية والشعبية خلال الأيام الماضية في أعقاب الارتفاع الملحوظ للإصابات وتزايد الوفيات جراء الجائحة التي تضرب موجتها الثالثة بعنف ملحوظ.

وطلبت منصة مجابهة فايروس كورونا الاثنين السلطات بإغلاق المدارس والجامعات والتشدد في فرض الضوابط والاحترازات الصحية للحد من تفشي المرض.

ووصلت السودان دفعة أولي من لقاح (استرازينيكا) بلغت 858 ألف جرعة، كما وصلت قبل يومين 250 ألف جرعة من اللقاح الصيني.

وجرى الثلاثاء تحصين العاملين بمجلس الوزراء حيث تلقى عبد الله حمدوك وعدد من الوزراء أولى جرعات اللقاح.

وقال وزير الصحة عمر النجيب، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء: "توجد زيادة مضطرة في عدد حالات الإصابة بفايروس كورونا، وهي زيادة ستكون مستمرة خلال الثلاث أشهر المقبلة".

وأشار إلى أن الطاقة الاستيعابية للمستشفيات في العاصمة الخرطوم، وعدد الأسّرة في مراكز العزال الثلاث لا تتعدى الـ 150 سرير، موضحا إن الوزارة بصدد تحويل مستشفى السلاح الطبي بالخرطوم بحري التابع للجيش إلى مركز عزل.

وطالب الوزير بفرض ارتداء الكمامة الطبية عبر القانون، باعتبارها والتباعد الاجتماعي واستخدام المعقمات السبل الوحيدة للوقاية من الجائحة، كاشفًا عن أنه طلب من وزير الدفاع توفير كمامات طبية لتلاميذ المدارس.

وقال النجيب إن عدد الذين أخذوا لقاحات الوقاية من الفايروس بلغ 5 آلاف شخص، في 47 مركز بالعاصمة الخرطوم، متوقعًا زيادة المراكز إلى 147 مركز، مشيرًا إلى أن فرق الصحة تتأهب للسفر إلى الولايات لتوزيع اللقاحات.

وأشار إلى أن أولوية اللقاحات للكوادر الطبية وكبار السن والعاملين في مطار الخرطوم والمعلمين، مبينًا إنه جرى اليوم الثلاثاء تطعيم جميع الوزراء والعاملين في مجلس الوزراء.

وأعلن الوزير عن رؤية لإصلاح النظام الصحي في البلاد تشمل تأهيل جميع أقسام الطوارئ في كل المستشفيات وإعادة هيئة الصحة المهنية وإقامة مراكز رعاية صحية أولية في جميع أنحاء السودان، إضافة إلى منح وزارة الصحة ولايتها على الوضع الصحي وإزالة التقاطعات بينها ووزارات الصحة في الولايات.

وأكد الوزير على ضرورة تحديث النظام الصحي في البلاد، خاصة فيما يلي أوضاع أطباء الامتياز ونواب الإخصائيين.

وكشف النجيب عن اتفاق مع وزارة الداخلية لاستحداث وحدة حماية المراكز الصحية، تسهم وزارة الصحة في تدريبهم وتكاليف عملهم، لحماية الكوادر الطبية من العنف.

وقال النجيب إن هناك اتفاق مع الصين يقضى بتصنيع لقاح فايروس كورونا في السودان، مشيرًا إلى أن السودان يمكن أن يصدره إلى الدول الأخرى.

من جانبه، قال مستشار وزير الصحة عبد الملك الهدية، إن السودان ينتظر 8.6 مليون جرعة لقاح استرازينيكا، عبر مجموعة كوفاكس، وهي برنامج يعمل في إطار منظمة الصحة العالمية لتوفير اللقاحات للبلدان الفقيرة والمتوسطة الدخل.

وأشار إلى أن توفير هذا العدد يكفي لتطعيم 20% من الفئات المستهدفة، منها 200 ألف من الكوادر الصحية، كما شدد على مجانية اللقاح وحصره بيد وزارة الصحة.