الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 6 نيسان (أبريل) 2021

السودان يطلب من الأمم المتحدة رسمياً ابعاد القوات الاثيوبية من أبيي

الخرطوم 6 أبريل 2021 – قالت وزيرة الخارجية السودانية الثلاثاء إن حكومتها طلبت رسميا من الأمم المتحدة استبدال قوات حفظ السلام الإثيوبية في أبيي بقوة أخرى من دول مختلفة.

JPEG - 13.4 كيلوبايت
قوات "يونيسفا" في أبيي

وجاءت تصريحات الوزيرة في أعقاب فشل الاجتماع الخاص بسد النهضة الذي عقد على مدى ثلاثة أيام في العاصمة الكونغولية كينشاسا.

وقالت الوزيرة السودانية لقناة العربية الحدث إن إثيوبيا أظهرت تعنتاً غير مقبول في المحادثات وأن قرارها بالمضي في المرحلة الثانية لملء السد يتعارض مع القانون الدولي.

وأضافت "السودان طلب من الأمم المتحدة استبدال القوات الإثيوبية الموجودة في قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي بقوات حفظ سلام من دول أخرى".

وشددت الصادق على أنه "لا يمكن قبول انتشار القوات الإثيوبية في العمق الاستراتيجي للسودان بينما تحتشد القوات الإثيوبية على الحدود الشرقية للسودان".

وأفادت أن السودان يراجع الآن علاقاته واتفاقيات التعاون مع إثيوبيا لكنها شددت في ذات الوقت على أن ذلك لن يؤثر على الإثيوبيين المقيمين في السودان بما في ذلك اللاجئين.

وينتظر أن يناقش مجلس الأمن الطلب السوداني خلال الاجتماع الذي المنعقد في 26 من أبريل الحالي.

في 12 نوفمبر من العام الماضي، جدد مجلس الأمن تفويض القوة الأمنية المؤقتة لأبيي لمدة ستة أشهر حتى 15 مايو 2021.

ومن المتوقع أن يقدم الأمين العام تقريرًا عن التقدم المحرز في تنفيذ ولاية القوة الأمنية المؤقتة قبل 15 أبريل.

وكان القرار 2550 (2020) طلب من الأمين العام للأمم المتحدة مناقشة استراتيجية خروج قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي مع السودان وجنوب السودان وإثيوبيا، لوضع خيارات للانسحاب والخروج، وتقديم تقرير في موعد أقصاه 31 مارس 2021.

وينتشر حوالي 3306 جندي إثيوبيً في أبيي، وفقًا لتقرير صادر عن إدارة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في يناير 2021.

ويتعين على سكان المنطقة الحدودية أن يقرروا ما إذا كانوا يريدون البقاء في السودان أو الانضمام إلى جنوب السودان. ومع ذلك، لم يتم تنظيم الاستفتاء بسبب عدم الاتفاق على من يحق له المشاركة في التصويت.