الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 12 نيسان (أبريل) 2021

استمرار استهداف المعسكرات ومقتل نازح بمعسكر كلما في نيالا

JPEG - 47.1 كيلوبايت
حرائق مجهولة المصدر في 4 معسكرات نازحين بقريضة ـ 11 أبريل 2021

الخرطوم 12 أبريل 2021 ـ قالت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين بالسودان، الإثنين، إن مليشيا مسلحة اغتالت نازحا بعد أن أطلقت النار على شاحنة كان يقودها قرب معسكر كلما بنيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، في ثاني حادث مماثل خلال 24 ساعة.

وأمس الأحد، قالت المنسقية إن نازحا قتل في هجوم مدبر نفذته مليشيات مسلحة على مخيم كلما كما لقي نازحان مصرعهما في حرائق طالت 4 معسكرات بجنوب دارفور.

وطبقا لبيان للمتحدث باسم المنسقية آدم رجال فإن مليشيات محسوبة على والي جنوب دارفور ويقودها المدعو صالح عيسى، أطلقت الرصاص على شاحنة شرق معسكر كلما ظهر الأحد ما أدى إلى مقتل النازح عز الدين موسى حسين النور "35 سنة".

وتابع "عندما ذهب المجنى عليه وآخرين لمنطقة تقرو لجلب الفحم أطلقت المليشيات الرصاص عليهم عند مدخل المعسكر".

وشدد البيان أن الوضع الأمني في إقليم دارفور، لا يزال يشكل خطراً دائما على حياة جميع النازحين والمدنيين العزل، وينذر بوقوع كارثة انسانية لا يحمد عقباها.

وأشار إلى أن مليشيات الجنجويد التي تحظى برعاية أطراف داخل الحكومة الانتقالية بالتمويل والدعم اللوجستي ما زالت ترتكب جرائم فظيعة بطرق مختلفة ويومية.

واتهم الحكومة الانتقالية بالتواطوء لعدم بذلها أي مجهود للقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

وأشارت المنسقية في بيان سابق إلى أن استهداف معسكرات النازحين يهدف إلى تجفيف المعسكرات باعتبارها معلم من معالم آثار جرائم الحرب التي شنها المخلوع عمر البشير ضد مواطني إقليم دارفور.