الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 17 نيسان (أبريل) 2021

انتقادات لاذعة لقرار الحكومة بتكوين لجنة تقصي حول أزمة الوقود

الخرطوم 17 أبريل 2021- صوب التحالف الاقتصادي لقوى ثورة ديسمبر انتقادات حادة لقرار الحكومة الانتقالية بتكوين لجنة لتقصي الحقائق حول شح الوقود.

JPEG - 42.3 كيلوبايت
وزير رئاسة مجلس الوزراء خالد عمر

ودشن التحالف الاقتصادي لقوى ثورة ديسمبر نشاطه في مارس الماضي لطرح رؤاه في حل المشكلات الاقتصادية التي يعاني منها المواطن بجانب تقديم المقترحات لحل مشكلات المواصلات، الخبز الوقود والغاز.

ويواجه السودان أزمات متكرر في المواد البترولية بالرغم من تحرير سعره واسناد استيراده لشركات خاصة.

وقبل أيام أعلن مجلس الوزراء تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول أسباب شح الوقود برئاسة وزير مجلس الوزراء خالد عمر يوسف.

واكد التحالف في بيان السبت أن "شح الوقود معروف الأسباب ولا يحتاج لتقصي حقائق ..وتطبيق سياسات لا تناسب بيئتنا الاقتصادية معروف انها ستقود إلى هذا الوضع المزرى".

ورأى أن خروج الدولة عن استيراد السلع الأساسية وفي مقدمتها الوقود والقمح والدواء وتركها للقطاع الخاص انفاذا لتوجيهات صندوق قادت الى الشح والندرة وارتفاع الأسعار.

وأشار الى أن القطاع الخاص يستورد اليوم الوقود بصورة مزاجية وعشوائية وغير مرتبطة بجدول زمني محدد وتخضع لممارسته الضغوط ضد الحكومة كما انه يحصل على العملات الأجنبية من السوق الموازي

ونوه التحالف إلى أن سياسة اقتصاد السوق التي تنتهجها الحكومة جعلتها تغض الطرف عن انتشار نقاط بيع الوقود على طول الطرق القومية بالبلاد بسعر السوق الأسود مع خلو المحطات على طول تلك الطرق من الوقود.

وأكد التحالف أن الحل لمشكلة شح الوقود يكمن في أن تتولى الدولة عبر وزارة المالية استيراد ما يسد الفجوة بصورة مباشرة عبر عقود مع شركات الدول المنتجة للنفط وهي عقود بالدفع الأجل والميسر؛ ووفق جدول زمني محكم إلى جانب تطبيق الرقابة الإلكترونية في عملية توزيع الوقود عن طريق التتبع الإلكتروني.

وأشار إلى أن عدم تطبيق مقررات المؤتمر الاقتصادي القومي الأول وسياسة حشد الموارد الداخلية هو السبب في كل الأزمات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد بالإضافة إلى انتهاج سياسات النظام البائد؛ والعمل وفق الاملاءات الخارجية بعيدا عن أهداف ومبادئ ثورة ديسمبر المجيدة