الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 23 نيسان (أبريل) 2021

البرهان وحجر وجبريل ومريم يشاركون في مراسم تشييع ديبي

JPEG - 50.4 كيلوبايت
مراسم تشييع إدريس ديبي ـ انجمينا الجمعة 23 أبريل 2021 (وكالات)

الخرطوم 23 أبريل 2021 ـ شارك رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان عبد الفتاح البرهان ووفد رفيع، الجمعة، في تشييع الرئيس التشادي إدريس ديبي الذي قتل الإثنين الماضي أثناء مشاركته في قتال متمردين بشمال البلاد.

ووصل البرهان انجمينا صباح الجمعة يرافقه عضو مجلس السيادة الطاهر أبو بكر حجر ووزيرة الخارجية مريم المهدي ووزير المالية والاقتصاد جبريل إبراهيم للمشاركة في تشييع ديبي وتقديم واجب العزاء للشعب التشادي ولأسرة الفقيد.

وكان في استقبال البرهان لدى وصوله مطار إنجمينا الدولي نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي بتشاد الجنرال جيمادوم تيراينا روبير والقائم بأعمال السفارة السودانية بأنجمينا الصادق الفاضل المبارك وأعضاء السفارة والسفير التشادي بالخرطوم.

وحضر مراسم التشييع الرسمية لإدريس ديبي (68 عاما) عدد من رؤساء الدول المجاورة لتشاد وبعض الوفود الأجنبية، ومن أبرزهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزعماء مالي والنيجر وبوركينافاسو وموريتانيا.

وقتل ديبي في مواجهات مسلحة مع متمردين في منطقة كانم شمال غربي البلاد، بعد 30 عاما من توليه السلطة.

وحدد المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى السلطة في تشاد بعد مقتل ديبي، ويترأسه ابنه الجنرال محمد إدريس ديبي (37 عاما)، 14 يوما حدادا على وفاة الرئيس.

في سياق متصل، أعلنت الجبهة التشادية من أجل التناوب والوفاق المعارضة أن قاعدة لها في شمال البلاد تعرضت أمس لغارات جوية مكثفة.

وأشارت الجبهة إلى أن قصفا اليوم كان يستهدف زعيم الوفاق محمد مهدي وقد نفذته طائرات مسيّرة، يُرجَّح أنها فرنسية، لكن الحركة أكدت التزامها بوقف إطلاق النار حتى إتمام مراسم تشييع الرئيس الراحل ديبي.