الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 25 نيسان (أبريل) 2021

سنار: محكمة تتهم قادة بالنظام السابق بخيانة الأمانة والتصرف في مشاريع حيوية

سنجة 25 أبريل 2021 ـ وجهت محكمة بولاية سنار تُهم الاشتراك الجنائي وخيانة الأمانة والتصرف في مشاريع حيوية، لقادة في النظام السابق، باعوا مشروع كناف أبو نعامة.

JPEG - 32.4 كيلوبايت
والي ولاية سنار الأسبق أحمد عباس

ووجهت المحكمة التهم إلى والي ولاية سنار الأسبق أحمد عباس ووزيري المالية الأسبقين بالولاية أحمد محمد عبد الله وشرف الدين هجو المهدي.

وطالت التهم أيضا رئيس المجلس التشريعي السابق بولاية سنار خضر عثمان أحمد كوكو، ومدير عام وزارة المالية الأسبق بالولاية علي الحاج دفع الله.

وقالت فرعية لجنة ازالة التمكين بولاية سنار، في بيان، تلقته سودان تربيون، يوم الأحد: "تم بمباني رئاسة الجهاز القضائي استكمال استجواب المتهمين في البلاغ المقدم من اللجنة والخاص ببيع مشروع كناف أبو نعامة".

وأشارت إلى أن المحكمة وجهت تهما إلى المتهمين بموجب المادتين "21 و177" من القانون الجنائي المتعلقتان بالاشتراك الجنائي وخيانة الأمانة، إضافة إلى المادة "13" من قانون لجنة التفكيك الخاصة بالتصرف في المشاريع الحيوية.

وحددت المحكمة تاريخ الثاني مايو المقبل موعدا لسماع شهود الدفاع عن المتهم الأول.

وكانت لجنة التفكيك قد استردت في وقت سابق مشروع كناف أبو نعامة لصالح الدولة وقيدت إجراءات قانونية بحق المتهمين الذين باعوه.

وتعهدت فرعية لجنة ازالة التمكين بولاية سنار "بتقديم كل من عبثوا بالمال العام وبددوا مكتسبات الشعب للمحاكمات العادلة".

وأضافت: "مشروع التفكيك لا يُعني فقط بالاسترداد، ولكن تقديم كل من تورط للمحاسبة العادلة والنزيهة".

وكشف البيان عن تدوين فرعية لجنة ازالة التمكين بولاية سنار إجراءات قانونية مصاحبة لقرارات الاسترداد، قال إنهم "ينتظرون تقديمها للمحكمة بواسطة النيابة العامة".