الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 27 نيسان (أبريل) 2021

شركة سعودية إماراتية ترغب في توريد مواد بترولية وزيادة سعات التخزين في السودان

الخرطوم 27 أبريل 2021- أبدت شركة (البانوفا) السعودية الإماراتية رغبتها بالاستثمار في السودان في مجال توريد المواد البترولية وزيادة السعات التخزينية وتوسعة مرابط السفن بميناء بورتسودان شرقي البلاد.

JPEG - 12.6 كيلوبايت
ميناء بورتسودان في شرق البلاد

ويعد نقص المواعين التخزينية أحد اسباب أزمات الوقود المتكررة في السودان إلى جانب نقص موارد النقد الأجنبي الكافي لعمليات الاستيراد.

وأكد وزير الطاقة والنفط على جادين استعداد الوزارة لتقديم العون الكافي لمثل هذه الاستثمارات في الوقت الحالي في ظل الحاجة المتزايدة للمنتجات النفطية بالبلاد.

ووجه الوزير الذي التقى وفد الشركة الثلاثاء الإدارات الفنية بالوزارة بالتنسيق مع وفد الشركة علي وجه السرعة وتقديم العون اللازم حتى تتكلل المساعي بالنجاح.

بدوره أكد رئيس مجلس إدارة شركة البانوفا السعودية الاماراتية الشيخ أحمد المطوع رغبتهم في التعاون مع السودان في مجال توريد المواد البترولية.

وأشار إلى أن لديهم شركة لبناء المستودعات الاستراتيجية وتوسعة مرابط السفن بالموانئ البحرية كما يمكنهم انشاء مستودعات عائمة مؤقتة في البحر الأحمر لتوفير المخزون الكافي من المواد البترولية للسودان.

وأضاف " يمكننا توفير مليون طن من الجازولين وجدولتها حسب الامكانيات اللوجستية للسودان في الوقت الحالي".

وأحصى المطوع امكانيات الشركة والتي لديها شراكات مع أخرى خليجية وقطرية.

من جهته أكد مدير عام الإمدادات وتجارة النفط المكلف عبد الله احمد عبد الله جاهزيتهم للتعاون مع الشركة.

وقال "نحتاج للمزيد من البواخر خاصة وأن سعة بعضها لا تتجاوز40 ألف طن وتتمثل حاجة البلاد في الوقت الحالي في زيادة السعة الاستيعابية للوقود".

من جانبه قال مدير عام المنشآت النفطية عصام محمد أحمد إن السعة التخزينية في البلاد لا تغطي أكثر من شهر مشيراً إلى حاجة البلاد لزيادة مواعين نقل المواد البترولية من خلال توسعة خطوط الأنابيب الناقلة للمشتقات النفطية بجانب الطرق الأخرى مثنيا على مقترح انشاء خزانات عائمة كحلول مؤقتة.