الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 11 أيار (مايو) 2021

(الشراكة الدولية) تبني مخيمات إقامة لموظفين أمميين في ثلاث ولايات سودانية

JPEG - 68.8 كيلوبايت
مساكن لموظفين دوليين في "ام راكوبة" بولاية القضارق

الخرطوم 11 مايو 2021 - رحبت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بتبرع الشراكة الدولية الإنسانية، ببناء مخيمات إقامة ومكاتب لعمال الإغاثة في مناطق سودانية يصعب الوصول إليها.

وتضم الشراكة الدولية كل من الدنمارك والسويد وإستونيا ولوكسمبورغ والنرويج، وتقدم دعما تعاونيا في المناطق النائية في دول عديدة.

وقالت مفوضية شؤون اللاجئين، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الثلاثاء: "نُعرب عن الامتنان للشراكة الدولية لبنائها وتسليم أماكن إقامة مجهزة لمساعدة عمال الإغاثة في المناطق التي يصعب الوصول إليها".

وأشارت إلى أن هذه المخيمات جرى بناءها في ولايات القضارف وكسلا والنيل الأزرق.

وقالت المفوضية إن المخيمات ستعمل كمراكز تنسيق بدأ العمل عليها في نوفمبر 2020. وتم تسليم أول مركز في فبراير 2021.

وأفادت المفوضية بأن بناء المخيمات يأتي "استجابة لتدفق عشرات الآلاف من اللاجئين من إقليم التقراي الإثيوبي إلى السودان".

ويستضيف السوداني نحو 100 ألف لاجئ من إثيوبيا في ولايات القضارف وكسلا والنيل الأزرق، وقد بدأ تدفق هؤلاء اللاجئين في أكتوبر 2020.

ويصل عدد اللاجئين في السودان أكثر من مليون شخص، أكثرهم من جنوب السودان.

وقال ممثل مفوضية شؤون اللاجئين في السودان، أكسل بيسشوب، إن "هناك حاجة ماسة لدعم الشراكة الدولية، لأن موظفينا وموظفي شركائنا كثيرًا ما يساعدون اللاجئين في المناطق ذات البنية التحتية المحدودة".