الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 12 أيار (مايو) 2021

مفوضية حقوق الإنسان تشكل لجنة تقصي في مقتل وجرح محتجين

JPEG - 253.5 كيلوبايت
أسر شهداء فض الاعتصام أمام قيادة الجيش لإحياء ذكرى الشهداء ـ 12 مايو 2021 (صورة لسودان تربيون)

الخرطوم 12 مايو 2021 ـ قالت المفوضية القومية لحقوق الإنسان، الأربعاء، إنها شكلت لجنة عليا للتقصي في مقتل شابين أمام قيادة الجيش وجرح 39 آخرين، أمس الثلاثاء، خلال إفطار في ذكرى فض الاعتصام.

وقُتل ليل الثلاثاء شابين وأصيب 39 آخرين، برصاص قوات نظامية، في محيط قيادة الجيش بعد انتهاء احياء ذكرى فض الاعتصام في 3 يونيو 2019، والتي صادفت 29 رمضان.

وطبقا لبيان أصدرته المفوضية، حول أحداث القيادة العامة فإنها كونت لجنة عليا للتقصي ومعرفة الذين نفذوا أو تواطؤا على ارتكاب تلك الجرائم، وشددت على أنها ستعلن للرأي العام النتائج في أقرب وقت ممكن.

وعبرت المفوضية عن بالغ قلقها من تزايد حالات قمع المظاهرات والتجمعات السلمية بالقوة المفرطة وغير الضرورية في أحيان كثيرة.

وناشدت في بيانها النائب العام لاتخاذ الإجراءات الجنائية في مواجهة جميع المتورطين في تلك الانتهاكات، وبالأخص تقديم الأشخاص الذين أمروا بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين والذين نفذوا أو تواطؤا على ارتكاب تلك الجرائم.

وأوصت مجلسي السيادة والوزراء باتخاذ تدابير جدية لكفالة الحقوق والحريات ولمنع الإفلات من العقاب، مؤكدة أن التحول الديمقراطي المنشود لا يمكن تحقيقه بمعزل عن احترام الدولة ومؤسساتها لحقوق الإنسان.

وبدورها أعلنت القوات المسلحة في بيان تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة المتسببين في الأحداث وأكدت تعاونها التام مع الجهات العدلية والقانونية للوصول للحقائق وأبدت استعدادها لتقديم كل من يثبت تورطه في هذه الأحداث للعدالة.