الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

الأمن السوداني يعتقل صحفي ويعتدي على صحفية

الخرطوم 11 نوفمبر 2016 ـقالت منظمات صحفية، الجمعة، إن السلطات الأمنية اعتقلت واعتدت على صحفيين بالضرب في إطار سياسة الحصار والتضييق على الحريات بالسودان.

JPEG - 21 كيلوبايت
صحفيون محتجون على المصادرة الجماعية للصحف أمام مجلس الصحافة بالخرطوم ـ (سودان تربيون)

وأوضحت منظمة صحفيون من أجل حقوق الإنسان "جهر" في تعميم تلقته "سودان تربيون" الجمعة، أن جهاز الأمن السوداني اعتقل المحرر المتعاون بصحيفة الجريدة محمد الأمين عبد العزيز.

واحتجز الأمن الخميس الصحفية أمل هباني وإعتدى عليها بالضرب عقب خروجها من مباني محكمة بالخرطوم تجري فيها محاكمة ناشطي مركز "تراكس" للتدريب.

ونقلت "جهر" عن الصحفية أمل هباني أنها حضرت جلسة المحكمة وبعد خروجها اعترضت عناصر أمنية السيارة التي كانت تقلها، واحتجزها أفراد من جهاز الأمن وصادروا هاتفها بحجة تصوير عناصر من الأمن.

وأضافت أمل "صفعني أحد منسوبي جهاز الأمن على وجهي، و أخلى سبيلي بعد ساعتين من الاحتجاز وأعيد إليَّ هاتفي".

وأفادت "جهر" بأن الأمن اعتقل الصحفي بصحيفة "الجريدة" محمد الأمين في شارع جانبي في وسط الخرطوم، حيث تعرض للضرب لحظة اعتقاله.

وأدانت شبكة الصحفيين السودانيين في بيان لها تلقته "سودان تربيون" اعتقال عضو الشبكة الصحفي محمد الأمين، وحملت النظام والأمن مسؤولية حياته، وذكرت أن شهود عيان ابلغوا الشبكة بأن محمد الأمين تعرض للضرب المبرح على الرأس لحظة اعتقاله.

وأكدت أنها في حالة متابعة لاعتقال محمد الأمين، وترتب لخطوات تصعيدية بعد المشاورة مع القاعدة الصحفية، مضيفه "سنواصل في رفع شعارنا (صحافة حرة أو لا صحافة)".

كما نددت الشبكة بتعرض الصحفية أمل هباني للضرب والاحتجاز بمكاتب الأمن بالخرطوم لعدد من الساعات عقب تغطيتها لمحكمة متهمي مركز تراكس حيث صادر الأمن هاتفها، واتهمها بتصوير رجال الأمن.