الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 15 أيار (مايو) 2021

اتفاق على إعادة هيكلة وتوسيع قاعدة المشاركة في الائتلاف الحاكم

الخرطوم 15 مايو 2021 ـ اتفقت قوى سياسية وجماعات مدنية على إعادة هيكلة وتوسيع قاعدة المشاركة في قوى الحرية والتغيير، وهو الائتلاف الحاكم لفترة الانتقال.

JPEG - 35.3 كيلوبايت
مقر حزب الأمة القومي في أمدرمان

وأتي الاتفاق بعد مقتل شابين وإصابة 35 آخرين، برصاص في محيط قيادة الجيش، بعد إحياء الآلاف ذكرى عملية فص الاعتصام في 29 رمضان.

وقال بيان، صادر عن حزب الأمة، تلقته "سودان تربيون"، الجمعة إن 20 كيانا سياسيا ومدنيا اتفقوا على "تطوير إعلان قوى الحرية والتعيير وتوسيع قاعدة المشاركة فيها وإعادة هيكلتها والعمل على وحدة جميع قوى الثورة".

واتفقت الكيانات على السعي لإكمال هياكل السلطة الانتقالية وتقوية المكون المدني في مجلس السيادة.

والكيانات التي اتفقت هي حزب الأمة القومي والمؤتمر السوداني والتجمع الاتحادي والبعث الأصل والبعث القومي والوطني الاتحادي والاتحادي الموحد والبعث السوداني وتجمع المهنيين والحزب الجمهوري.

إضافة إلى الحزب الناصري والوحدوي الديمقراطي الناصري والناصري -تيار العدالة الاجتماعية، علاوة على حركة حق وتيار الوسط والتيار الشعبي للعدالة الاجتماعية ومبادرة جامعة الخرطوم وجماعة حماية الثورة وهيئة محامي دارفور.

واتفقت الكيانات، وفقًا للبيان، على عقد ورشة بصورة فورية لوضع تصور للإصلاح السياسي، كما اتفقا على تشكيل لجنة لجمع مقترحات القوى.

وأعلن البيان عن عقد اجتماع موسع الجمعة المقبل.

وكانت قوى الحرية والتغيير اتفقت على عقد مؤتمر تداولي في مارس 2020، لكنها أرجأته إلى مايو ومن ثم يونيو من نفس العام، لكنها لم تعقده. وهو المؤتمر الذي كان مقرر فيه إجراء إصلاحات في هياكل الائتلاف الحاكم.