الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 16 أيار (مايو) 2021

البرهان وحمدوك في فرنسا بمعية وفد رفيع للمشاركة في مؤتمر باريس

JPEG - 64.4 كيلوبايت
رئيس الوزراء لدى وصوله مطار شارل ديغول بالعاصمة باريس

الخرطوم 16 مايو 2021 ـ وصل إلى العاصمة الفرنسية الوفد السوداني لمؤتمر باريس الاقتصادي بقيادة رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان.

ويبدأ المؤتمر أعماله غدا الإثنين ويستمر لمدة يومين وستقدم الحكومة الانتقالية عشرات المشروعات في مختلف المجالات لعرضها في مؤتمر باريس تشمل عدة قطاعات بينها الطاقة، البنى التحتية، النقل، الاتصالات والثروة الحيوانية.

وقالت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي في تصريحات لوكالة السودان للأنباء بمطار الخرطوم قبيل مغادرة الوفد إن انعقاد المؤتمر يعد غاية في الأهمية، بوصفه أكبر منتدى دولي يتم من خلاله تقديم السودان للعالم، بعد رفع اسمه من قائمة الدول الداعمة للأرهاب.

وأكدت أن المؤتمر بمثابة تدشين لعودته للمجتمع الدولي وانخراطه بشكل إيجابي فاعل بعد أن ظل محروما من المشاركات الدولية بسبب ممارسة النظام السابق.

وأضافت أن المؤتمر ينظر في ملفات وأهداف أساسية تهم السودان منها تقديمه للعالم مرة أخرى ومسألة أعفاء الديون بعد أن أوفى السودان بكافة التزاماته بتطبيقه السياسات الاقتصادية وفق ما اقتضت المنظومة الدولية والمالية العالمية في هذا الخصوص، ومسألة الانفتاح للتعامل مع مؤسسات التمويل العالمية.

وبدت وزيرة الخارجية متفائلة في أن يتحقق للسودان ما يصبو إليه في هذا المنحى.

يذكر أن الوفد المرافق لرئيس الوزراء يضم 31 من المعنيين بفعاليات مؤتمر باريس.

وسيخاطب رئيس مجلس السيادة ورئيس الوزراء، المؤتمر الذي يشارك فيه الرئيس الفرنسي وعدد من رؤساء الدول والحكومات والمنظمات الإقليمية والدولية، كما سيجريان العديد من اللقاءات الثنائية على هامش المؤتمر.