الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 18 أيار (مايو) 2021

استمرار ارتفاع التضخم بالسودان رغم اصلاحات الاقتصاد

الخرطوم 18 مايو 2021 ـ واصل معدل التضخم في السودان الارتفاع، حيث سجل 363% لشهر أبريل الفائت، وذلك على الرغم من تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية التي قالت الحكومة إنها تستهدف خفضه.

JPEG - 93.1 كيلوبايت
الأسواق السودانية تشهد إرتفاعاً كبيراً في أسعار السلع

وأشارت توقعات موازنة البلاد للعام الجاري إلى أن معدل التضخم سيوالي الانخفاض ليستقر عند 90% بنهاية العام، لكن المعدل ظل يرتفع باستمرار.

وقال الجهاز المركزي للأحصاء، الثلاثاء، إن معدل التضخم سجل 363.14% لشهر أبريل، بارتفاع 21.36 نقطة عن معدل مارس الذي كان 341.78%.

وأشار الجهاز الحكومي إلى أن معدل التضخم سجل في المناطق الحضرية 332.89% لشهر أبريل مقارنة بـ 314.68% لشهر مارس.

ووصل معدل التضخم في المناطق الريفية خلال شهر أبريل إلى 387.93%، مقارنة بـ 362.78% لشهر مارس.

ونفذ السودان إصلاحات اقتصادية قاسية على السُّكان، شملت رفع الدعم الحكومي عن الوقود والخبز والكهرباء وتخفيض قيمة العملة الوطنية.

ولم تنجح حكومة الانتقال في تنفيذ برنامج الدعم النقدي المباشر التي قررت أن يكون بديلا للدعم السلعي، رغم أنه ممول من شركاء البلاد الدوليين، لأسباب تتعلق بمعلومات السكان.

وقال جهاز الإحصاء المركزي إن مجموعة الأغذية والمشروبات سجلت استقرارا في معدل التضخم في أبريل حيث بلغت 253.18%، مقارنة بـ 253.05% لشهر مارس.

وأفاد بأن معدل التضخم الأساسي، دون مجموعة الأغذية والمشروبات، شهد ارتفاعا في شهر أبريل ليصل إلى 526.88%، مقابل 469.83% لشهر مارس.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية حادة، تتمثل بعض جوانبها في شح الوقود وارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية مقارنة بدخل السكان.

وتتطلع حكومة الانتقال إلى الحصول على إعفاءات على ديون البلاد التي تبلغ أكثر من 60 مليار دولار، وجذب الاستثمارات في مؤتمر باريس المخصص لدعم السودان، وذلك للتخفيف من حدة الأزمة الاقتصادية.