الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 29 أيار (مايو) 2021

العملة المحلية في السودان تهبط الى مستوى قياسي والدولار يسجل 475 جنيهاً

الخرطوم 29 مايو 2021- هوى الجنيه السوداني امام سلة العملات الأجنبية في تداولات السبت على نحو غير مسبوق بالتزامن مع زيادة المضاربات وشح المعروض من النقد الأجنبي مقابل زيادة الطلب بينما بدأت السلطات حملات أمنية على تجار العملة وسط الخرطوم.

JPEG - 26.9 كيلوبايت
الدولار الامريكي

وتعول الحكومة الانتقالية على مزادات النقد الأجنبي التي بدأت تنظيمها الأربعاء في تخفيف الطلب على العملات الأجنبية واستقرار سعر الصرف بعد تخفيض قيمة الجنيه إلى نحو سبعة أضعاف في فبراير الماضي.

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ “سودان تربيون" فإنه جرى تداول الدولار الواحد بـ 475 جنيهاً مقارنة بـ 460 جنيها الخميس فيما سجل سعر البيع للريال السعودي 126جنيها والدرهم الاماراتي 127 بينما سجل البيع لليورو 550 جنيها.

وارجع المتعاملون تهاوي قيمة الجنيه لزيادة الطلب على العملات الأجنبية مقابل شح المعروض إلى جانب زيادة حجم المضاربات من تجار العملة.

وقال أحد التجار لـ" سودان تربيون" إن الأسواق الموازية تشهد ارتفاعاً في حجم المضاربات ما ادى الى مزيد من التراجع في قيمة الجنيه.

وأفاد شهود عيان إن السلطات الأمنية شنت حملات على تجار العملة وسط الخرطوم واقتادت العشرات منهم بعد استمرار مضاربات الدولار.

والخميس أعلن بنك السودان المركزي عن تنظيم ثاني مزادات النقد الأجنبي بقيمة 50 مليون دولار الثلاثاء المقبل بمشاركة المصارف فقط إنابة عن عملائها.

كما أقر بحدوث شح في السيولة النقدية داخل المصارف وكشف عن برنامج لحلها خلال 45 يوما.

وبدأت أزمة السيولة النقدية في فبراير الماضي بعد تخفيض الحكومة الانتقالية قيمة الجنيه بالتزامن مع زيادة تحويلات ومشتريات النقد الأجنبي.