الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 31 أيار (مايو) 2021

العملة المحلية في السودان تواصل الانهيار والدولار يسجل 500 جنيها

الخرطوم 31 مايو 2021- واصل الجنيه السوداني الاثنين رحلة الانهيار أمام العملات الأجنبية قبل ساعات من بدء ثاني مزادات النقد الأجنبي.

JPEG - 26.9 كيلوبايت
الدولار الامريكي

وتشهد العملة المحلية في السودان تسارعاً لافتاً في وتيرة الانخفاض بالرغم من تدخل بنك السودان المركزي وتنظيمه مزادات النقد الأجنبي لتوفير موارد لأغراض الاستيراد، حيث يقام الثلاثاء المزاد الثاني للعملات.

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ" سودان تربيون" الاثنين فإنه جرى تداول الدولار الواحد بـ 500 جنيه مقابل 485 جنيها الأحد فيما سجل سعر البيع للريال السعودي 130جنيها والدرهم الإماراتي 132جنيها بينما بلغ سعر البيع لليورو 580 جنيها.

وارجع المتعاملون انخفاض قيمة الجنيه إلى زيادة حدة المضاربات من قبل تجار العملة مقارنة بالأيام الماضية.

وقال أحد المتعاملين مفضلا عدم ذكر اسمه لـ سودان تربيون أن الكثير من التجار ينشطون في عملياتهم عبر التطبيقات المصرفية الإلكترونية في أعقاب استمرار الحملات الأمنية ضد انشطة المضاربين في العملات.

كما قال إنهم – التجار -يحاولون استباق مزادات النقد الاجنبي بالضغط للوصول إلى مزيد من الانخفاض لقيمة الجنيه وتحقيق أكبر قدر من الأرباح.