الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 1 حزيران (يونيو) 2021

بنك السودان: تخصيص أكثر من 43 مليون دولار لاستيراد السلع في ثاني مزادات النقد الأجنبي

الخرطوم 1 يونيو 2021- أعلن بنك السودان المركزي نتائج ثاني مزادات النقد الأجنبي بتخصيص 43.4 مليون دولار لاستيراد السلع الضرورية بينما أعلن اتحاد المصارف السوداني استمرار تحويلات ومبيعات النقد الأجنبي دون توقف .

JPEG - 24.2 كيلوبايت
مقر البنك المركزي السوداني بالعاصمة الخرطوم ـ (ارشيف)

وتشهد الأسواق الموازية للعملات حالة من الفوضى بالرغم من تنظيم الحكومة الانتقالية مزادات النقد الأجنبي لتوفير موارد الاسنيراد وإيقاف تدهور قيمة العملة المحلية.

وكشف بنك السودان في بيان صحفي اطلعت عليه "سودان تربيون" الثلاثاء عن أن قيمة ثاني مزادت النقد الأجنبي الذي جرى تنظيمه اليوم بلغت 50 مليون دولار، كما تم تخصيص 43.4 مليون دولار للاستيراد مقارنة بـ 16 مليون دولار للمزاد الاول.

ونوه البنك إلى إن المزاد الثاني حقق قبولاً عالياً مقارنة بالأول حيث شارك فيه 29 بنك مقارنة بـ 20 في المزاد السابق.

وبلغ عدد الطلبات المقدمة 277 طلباً مقارنة بـ 137 طلباً للمزاد الأول.

وأوضح أن أعلى سعر صرف تم التنفيذ به بلغ 425 بينما بلغ أدناه 386 جنيه للدولار الواحد وتابع أنه تم قبول 184 من أصل 277

وأشار إلى أن المزادات تأتي إنفاذاً لسياسات بنك السودان المركزي الخاصة بتطبيق سياسة سعر الصرف المرن المدار وفي إطار الجهود المبذولة لاستقرار سعر الصرف.

في الأثناء أكد اتحاد المصارف السوداني أن بيع العملات الأجنبية والتحويلات لا يزال مستمرًا من خلال قنوات المصارف والصرافات العاملة بالبلاد دون توقف.

وأوضح في بيان صحفي تلقته "سودان تربيون" الثلاثاء ان ما يثار بشأن أسعار الصرف لا وجود لها على أرض الواقع وانما فرّقعات هدف منها التخريب.

وأشار إلى أن سياسة توحيد سعر الصرف التي انتهجتها الدولة قد أعادت المصارف وبنك السودان المركزي إلى سوق النقد الأجنبي بعد انقطاع طويل تسببت فيه سياسات خاطئة انتهجها النظام البائد في هذا القطاع.