الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 2 حزيران (يونيو) 2021

امتحانات الأساس بالقضارف تشمل مناطق حدودية بالفشقة بعد غيبة

JPEG - 66.1 كيلوبايت
مدير الشرطة وقائد الجيش ومدير الأمن والمدير التنفيذي لمحلية باسندة يتفقدون مركزا لامتحانات شهادة الأساس

الخرطوم 2 يونيو 2021 ـ انطلقت الامتحانات بمراكز في مناطق حدودية استردها الجيش السوداني من إثيوبيا لأول مرة منذ حوالي 25 سنة، ضمن امتحانات شهادة الأساس بولاية القضارف شرقي السودان.

وأدى انتشار الجيش وعودته إلى معسكراته وفق الحدود الدولية مع إثيوبيا في الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى إلى استقرار الأوضاع الأمنية وعودة المواطنين إلى قراهم كما ارتفع عدد مراكز الامتحانات بالمحليات الحدودية.

وشهدت المحليات الحدودية الأربعة بولاية القضارف المحاذية لإقليمي الأمهرا والتقراي يوم الأربعاء انطلاق امتحانات شهادة الأساس لهذا العام.

وجلس 31204 تلميذ وتلميذة لهذه الامتحانات بولاية القضارف مقارنة مع 29204 للعام الماضي وتجري الامتحانات في 195 مركزا بمشاركة أكثر من 5 آلاف مراقب إلى جانب عناصر من القوات النظامية للتأمين.

وفي المناطق الحدودية تجري الامتحانات في 12 مركزا بمحلية الفشقة و10 مراكز بمحلية القرّيشة و12 مركزا بمحلية القلابات الشرقية و8 مراكز بمحلية باسندة.

وابتداءً من نوفمبر الماضي استعاد الجيش السوداني نحو 90% من أراضي الفشقة التي ظل مزارعون إثيوبيون منذ العام 1995 يفلحونها تحت حماية مليشيات محسوبة على الجيش الإثيوبي، وعلى إثر ذلك عاد أهالي هذه المناطق بعد تمركز الجيش وانتشاره داخل الأراضي السودانية.

ونجح ديوان الزكاة وحكومة ولاية القضارف في توفير 29 مليون جنيه عبارة عن تكلفة قيام امتحانات شهادة الأساس بولاية القضارف.

وأكد الأمين العام لديوان الزكاة الهادي محمد أحمد أن الديوان وفر الاعاشة والمواد الغذائية لـ37 داخلية للتلاميذ والتلميذات يمثلون 90% من قرى الشريط الحدودي ومحلياته الأربع.

وطبقا للمسؤول فإنه تم تجميع أكثر من 7 ألاف تلميذ وتلميذة في الداخليات وتوفير الغذاء والسكن والأمن.

ورصدت سودان تربيون استقرارا أمنيا في الشريط الحدودي بمحلية القريشة فضلا عن اسناد قوات الجيش للامتحانات بتقديم مواد غذائية وتموينية لبعض المدارس والداخليات بقرى الشريط الحدودي.

وساهم ضباط وضباط الصف والجنود في سد نقص المعلمين عبر المشاركة في عملية التدريس وحصص التركيز خاصة المواد المتخصصة.

وقرعت لجنتا الأمن في محليتي باسندة والقرّيشة الجرس ايذانا بانطلاق الامتحانات حيث قرع الجرس بود كولي قائد متحرك القضارف حيث يضم المركز 162 تلميذ وتلميذة إلى جانب مراكز الأسرّة وود عاروض وتبارك الله وجبل قنا وبربر الفقراء.

وفي محلية باسندة قرع الجرس قائد اللواء السادس مشاة بعد قيام الامتحانات في مركزين حدودين هما كنينة البير وباسندة.

أما في محلية القلابات الشرقية فقد تفقدت لجنة الأمن مراكز الشريط الحدودي في شرق العطبراوي وسندس.