الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 4 حزيران (يونيو) 2021

التجمع الاتحادي يستعد مبكرا للانتخابات ويتحرك بالولايات تمهيدا للمؤتمر العام

JPEG - 66.6 كيلوبايت
المؤتمر التنظيمي للتجمع الاتحادي بالولاية الشمالية ـ الجمعة 4 يونيو 2021

دنقلا/ سنار 4 يونيو 2021 ـ أطلق حزب التجمع الاتحادي، الجمعة، مؤتمرات تنظيمية بالولايات بدأت بولايتي الشمالية وسنار، تمهيدا لعقد المؤتمر العام وفي استعداد مبكر للانتخابات.

ويعد التجمع الاتحادي احدى المكونات الرئيسية لقوى إعلان الحرية والتغيير، الائتلاف الحاكم، الذي قاد ونسق احتجاجات أطاحت بنظام الرئيس المخلوع عمر البشير في 11 أبريل 2019 بعد 30 سنة من انفراده بالحكم.

وطالب أعضاء المؤتمر التنظيمي للتجمع الاتحادي في الولاية الشمالية باستبعاد أداء القسم لنيل العضوية.

ودعا كرم سعيد وهو عضو المؤتمر العام للتجمع بالولاية الشمالية في مداولات المؤتمر لتذليل عقبات نيل العضوية، واستبعاد أداء القسم بحكم ان انتماء الاتحاديين لحزبهم راسخ وبقناعة دون لجوء للقسم.

ونحت هاجر عبد الله محمد عضو الهيئة التنظيمية المركزية ذات الاتجاه وطالبت بمراجعة الترتيبات المتعلقة بالعضوية للحد الذي يمكن من قبول انضمام الاتحاديين في هياكل التجمع بسهولة، قائلة "إن كل سوداني اتحادي إلا من أبى".

وقالت هاجر لسودان تربيون إن حزبها قدم عدد من الأوراق وناقش النظام الأساسي، الدليل التنظيمي، اللائحة الداخلية، بجانب ورقة حول التعدين بالشمالية استعرضت استخدام مواد استخلاص الذهب ونادت بتنظيم التعدين العشوائي.

ويطرح الاتحاديون شعار "نحو بناء حزب مؤسسي وديمقراطي" لاقامة فعاليات تنظيمية تعد الأولى في تاريخ الحزب العريق الذي ظل يفتقر للتداول الديمقراطي لقيادته.

ويخاطب رئيس الهيئة القيادية للتجمع الاتحادي بابكر فيصل السبت بعاصمة الولاية الشمالية دنقلا ندوة سياسية تضم القوى السياسية لتحالف قوى الحرية والتغيير وعضوية الحزب.

JPEG - 68.2 كيلوبايت
المؤتمر التنظيمي للتجمع الاتحادي بولاية سنار ـ الجمعة 4 يونيو 2021

وفي ولاية سنار بدأ التجمع الاتحادي سلسلة مؤتمراته القاعدية، لإكمال البناء التنظيمي الهرمي عبر الانتخاب الحر لقياداته وافتتح الحزب مؤتمره العام بسنار الذي ينظم على مدار يومين.

وأكد أزهري الحاج مضوي الرئيس المناوب للجنة العليا للمؤتمر العام، في مفتتح جلسات المؤتمر المقام في مدينة سنار، ضرورة نقل الأحزاب السودانية وكامل النادي السياسي من خانة التلاوم إلى تحمل المسؤولية.

ودعا أيضا واللانتقال من حالة التراخي وانتظار فعل الآخر إلى المبادرة، لأجل تغيير واقع السودانيين للأفضل وفق برامج ورؤى تخاطب جميع فئات المجتمع ومنطلقة من مؤسسات حزبية ديمقراطية تعبر عن آمال وتطلعات الجماهير.

وامتدح مضوي تسارع الخطى نحو تحقيق السلام الشامل، داعيا حركات الكفاح المسلح إلى اسكات صوت الرصاص، وزاد "كفانا موتا فقد خلقنا لنعمر لا لنقتتل ونهدم"، وأضاف "واجبكم بمعيتنا نحول فعلنا السياسي الى خانة المدنية، فان الدولة كالجسد إن مرض عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى".

بدوره أكد مقرر المجلس المركزي للقطاع القانوني حاتم عبد الهادي أن تزامن انعقاد المؤتمر مع ذكرى فض اعتصام القيادة العامة بالخرطوم، يضع على كاهل الجميع مسؤولية ضخمة في السعي نحو تحقيق العدالة والقصاص لدماء الشهداء.

وقال رئيس اللجنة العليا للمؤتمر بولاية سنار سيد محمد سليمان إن المؤتمر سيختتم جلساته ومداولاته غدا السبت، وتعقبه مساءً ندوة سياسية جماهيرية لتأبين القطب الاتحادي الراحل الحاج فضل تور الدبة، يتحدث فيها رئيس الهيئة السياسية للتجمع الاتحادي عز العرب حمد النيل.