الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 4 حزيران (يونيو) 2021

مباحثات سودانية كينية حول سد النهضة والعلاقات الثنائية

JPEG - 90.1 كيلوبايت
وزيرة الخارجية السودانية مريم المهدي ونظيرتها الكينية راشيل أومامو ـ الخرطوم 4 يونيو 202

الخرطوم 4 يونيو 2021 ـ بحثت وزيرة الخارجية السودانية مريم المهدي مع نظيرتها الكينية راشيل أومامو بالخرطوم يوم الجمعة، مسار أزمة سد النهضة والعلاقات الثنائية بين السودان وكينيا.

اوستقبلت مريم المهدي وزيرة الخارجية الكينية والوفد المرافق لها وقدمت لرصيفتها الكينية تنويراً حول التطورات الداخلية والدولية والإقليمية ذات الصلة.

وأكدت عزم السودان على تطوير العلاقات الثنائية مع كينيا وضرورة استئناف وتفعيل اللجنه المشتركة للتعاون بين البلدين، كما أكدت على الدور المهم لكينيا من خلال عضويتها بمجلس الأمن في دعم عملية الانتقال الديمقراطي بالسودان.

وقدمت وزيرة الخارجية السودانية لراشيل أومامو تنويرا حول موقف السودان من قضية سد النهضة وآخر التطورات في هذا الجانب موكدةً التزام السودان بوساطة الاتحاد الأفريقي التي تحظى بدعم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

من جانبها أكدت الوزيرة الكينية تفهم بلادها التام ودعمها لموقف السودان الموضوعي والعادل في قضية سد النهضة.

وأعربت عن عزم بلادها على تطوير العلاقات الثنائية مع السودان مشددةً على ضرورة استئناف عمل اللجنه المشتركة للتعاون بأسرع ما يمكن.

وأكدت أن بلادها ومن خلال عضويتها في مجلس الامن ستستمر في دعم السودان خاصة فيما يتعلق بتعبئة الموارد عبر بعثة يونيتامس لدعم عملية الانتقال بالسودان.

في ذات السياق استمعت وزيرة الخارجية الكينية لتنوير موجز حول بعثة الأمم المتحدة الخاصة لدعم الانتقال بالسودان (يونيتامس) قدمه لها السفير حسن حامد مدير إدارة السلام والشؤون الانسانية بالخارجية السودانية.