الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 5 حزيران (يونيو) 2021

رئيس الوساطة يبحث مع قادة الثورية في الخرطوم العقبات التي تعترض تنفيذ اتفاق السلام

JPEG - 57.5 كيلوبايت
رئيس الية الوساطة توت قواك برفقة قادة مسار الشرق خالد جاويش واسامة سعيد - ارشيف

الخرطوم 5 يونيو 2021- ناقش رئيس فريق الوساطة الجنوب سودانية مع قيادات الجبهة الثورية مسار تنفيذ اتفاق السلام والعقبات التي تعترض تنفيذ بنوده.

ووصل توت قلواك الى الخرطوم الأسبوع الماضي وعقد اجتماعات مع مسؤولي الحكومة بشأن التعاون الثنائي بين البلدين ومتابعة تنفيذ اتفاق السلام الذي رعته جوبا، وذلك بعد أيام من اتهام الحركات المسلحة المنضوية تحت لواء الجبهة الثورية للمكون العسكري في الحكومة بالتباطؤ في تنفيذ بند الترتيبات الأمنية.

وقال مقرر المجلس القيادي للجبهة الثورية محمد زكريا فرج الله في تصريحات صحفية إن الاجتماع بالوساطة ضم كافة أطراف العملية السلمية من قيادات الجبهة الثورية، الذين وقعوا على اتفاقية سلام جوبا.

ووقف الاجتماع على سير تنفيذ الاتفاق في مختلف المسارات حيث أكد المجتمعون على ضرورة الاسراع على تنفيذ على ما تم التوافق عليه في الاتفاقية في مسار اتفاق الشرق وضرورة إكمال اشراك شرق السودان في الجهاز التشريعي وفي مجلس الشركاء وتمثيله في تشكيل اللجان العليا ذات الصلة بتنفيذ اتفاق مسار الشرق.

وأضاف زكريا انه تم أيضا التداول حول "مسألة الترتيبات الامنية ومدى تنفيذها" وجرى الاتفاق على ضرورة تشكيل اللجان العليا الخاصة بالإشراف على ملف الترتيبات الأمنية.

كما تم التأكيد على ضرورة عقد اجتماع اللجنة العليا للتقييم والمراقبة وهي لجنة عليا دولية نصت عليها اتفاقية السلام ستعقد اجتماعها في الثامن من يونيو الجاري بالخرطوم.

وأشار فرج الله الى أن الاجتماع ثمن دور المجتمع الدولي وأصدقاء السودان في توفير الدعم اللازم لتنفيذ اتفاق السلام.

وقال رئيس الوساطة توت قلواك إنه بحث خلال اجتماعه مع قيادات الجبهة الثورية مسار تنفيذ اتفاق جوبا والياته، فيما يتعلق بالترتيبات الامنية.

ولفت الى ان القوات التابعة للحركات المسلحة منتشرة في أماكن كثيرة ومتداخلة، حيث سيتم دمجها وإدماجها في القوات المسلحة السودانية.

وأشار الى أن الجبهة الثورية أكدت التزامها باتفاق سلام جوبا حيث أن مجلس السيادة يضم ثلاثة من الاعضاء الموقعين على هذا الاتفاق وكذلك تم تعيين وزراء الجبهة الثورية الموقعين على الاتفاق.