الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 30 كانون الثاني (يناير) 2017

دولة التشيك تنتقد حكما بالمؤبد على أحد رعاياها بالسودان وتوفد مسؤولا للخرطوم

الخرطوم 30 يناير 2017 ـ قالت وزارة الخارجية التشيكية، إن الحكم الذي أصدرته محكمة سودانية بالسجن المؤبد ضد مواطن تشيكي، لا أساس له من الصحة، معلنة عن وصول نائب وزير خارجيتها الى السودان في الأيام المقبلة للتفاوض على اطلاق سراح الرجل.

JPEG - 23 كيلوبايت
قوات شرطية تحرس احدى المحاكم بالعاصمة السودانية الخرطوم..صورة تعود الى العام 2007

واصدرت الأحد، محكمة الخرطوم شمال، بالعاصمة السودانية، حكماً بالسجن المؤبد في مواجهة الصحفى التشيكي بيتر جاسيك لإدانته بالتجسس على السودان ورفعه لتقارير عبر "منظمة أميركية معادية للسودان" تشير إلى مزاعم اضهطاد للمسيحيين في البلاد وقصف الحكومة لمناطق ومدنيين في جنوب كردفان.

وقالت وزارة الخارجية التشيكية إن الحكم "لا أساس له من الصحة" وأفادت في بيان اطلعت عليه (سودان تربيون) الإثنين، أن محكمة في العاصمة الخرطوم أنزلت بالمواطن بيتر جاسيك فترة سجن قاسية.

وأضافت "نائب وزير الخارجية التشيكي سيتوجه الى السودان الأيام المقبلة في محاولة للتفاوض على إطلاق سراح جاسيك وإذا لزم الأمر فإن وزير الخارجية مستعد للذهاب إلى هناك أيضا".

وأوقفت السلطات الأمنية قسيسان و التشيكي بيتر جاسيك بعد دخوله البلاد بأربعة أيام خلال أكتوبر 2015 وبحوزته حقيبتان إحداها تحوي حاسوب محمول وهاتف حديث وكاميرا، بينما حوت الحقيبة الأخرى مستندات شخصية.

ويقول مسؤولون تشيكيون إن جاسيك كان في السودان من أجل تقديم المساعدة للمسيحيين المحليين.

وأكدت وزارة الخارجية التشيكية في بيانها أن جاسيك بحالة جيدة نسبيا، وأنه لم تكن هنالك أدلة كافية تدعم إدانته أو الحكم ضده.