الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 10 حزيران (يونيو) 2017

أمين عام (الشعبي) يرفض قائمة (الإرهاب) العربية ويمتدح دور قطر

الخرطوم 10 يونيو 2017 ـ رفض الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي السوداني، علي الحاج، اللائحة السوداء التي وضعتها دول السعودية الإمارات والبحرين ومصر، لشخصيات ومؤسسات عربية وتصنيفها كإرهابية، ممتدحاً دور قطر في السودان.

JPEG - 15.4 كيلوبايت
علي الحاج لدى وصوله مطار الخرطوم فجر الإثنين 7 مارس 2016

وأصدرت الدول الأربع قائمة بشخصيات عربية وكيانات قطرية أو تؤويها وتدعمها قطر، باعتبارها تشكل خطراً على الأمن والسلم في في المنطقة بنشاطات إرهابية.

وإنتقد علي الحاج خلال خطاب ألقاه أمام هيئة شورى حزبه بولاية الخرطوم، السبت، ما عرف بقوائم الإرهاب والارهابيين التي أصدرتها تلك الدول، مستنكراً المعايير التي يتم بها تصنيف الأشخاص.

وأكد على أنه لا يقبل أن تصنف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كمنظمة إرهابية، مضيفاً "كذلك شخصية مثل الشيخ يوسف القرضاوي كيف يمكن أن يكون إرهابيا".

وتابع "نحن نرفض هذا التصنيف، نحن لا ندق طبول الحرب، على الرغم من وجود نذرها، ونؤكد أننا على اتصال مع جميع السفارات ورسالتنا لهم واحدة، أن ما يحدث ليس من مصلحتنا جميعا".

وأشار الحاج إلى مشاركة السودان في عاصفة الحزم، موضحاً أن السودان لن يسكت حيال الأزمة الخليجية وسيتحرك مع الكويت ومع الأمريكان والأوروبين والآخرين، مردفاً "سنسعى جميعا بقدر الإمكان أن نجد مخارجة ومواقف أفضل مما يحدث الآن".

وقال إن المؤتمر الشعبي والشعب السوداني يقدران الدور الكبير الذي تلعبه قطر في الشأن السوداني.

وأوضح أنها الدولة الوحيدة التي وقفت مع الشعب السوداني في قضية دارفور، مشيراً إلى زيارة أمير قطر للإقليم، بجانب زيارة الوفد الأميري القطري للخرطوم وتقديم واجب العزاء في وفاة زعيم الشعبي حسن الترابي، مضيفاً "هذه أمور تاريخية يجب أن نثبتها".