الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 17 تموز (يوليو) 2017

البشير وولي عهد أبوظبي يبحثان قضايا الإرهاب والتطرف

أبوظبي 17 يوليو 2017 ـ وصل الرئيس السوداني عمر البشير الإثنين الى دولة الإمارات العربية المتحدة فى مستهل جولة خليجية تشمل المملكة العربية السعودية أيضا.

JPEG - 45.3 كيلوبايت
البشير وبن زايد ناقشا قضايا الإرهاب والتطرف وتمويلها ..الإثنين 17 يوليو 2017 (وام)

وانخرط البشير فور وصوله فى مباحثات مع ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلي للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد ال نهيان بقصر البحر بإبوظبي تصدرت أجندتها العلاقات بين البلدين والتطورات علي الساحتين الاقليمية والدولية.

وقالت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن البشير وبن زايد ناقشا تحديات المنطقة وفي مقدمتها التطرف و الإرهاب وأنجع سبل مكافحة التنظيمات الإرهابية وتجفيف منابع تمويلها ومنابر دعمها، وأصفة زيارة الرئيس السوداني بـ ( الأخوية).

واعرب ولي عهد ابو ظبي خلال لقائه بالبشير طبقاً لـ(وكالة السودان للأنباء) عن سعادته بالزيارة التي تاتي في إطار تعزيز العلاقات الاخوية، والتشاور حول القضايا التي تهم البلدين في ظل اهتمام الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس دولة الإمارات بدعم وتطوير علاقات البلدين بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين.

وكان مسؤولون سودانيون أكدوا أن جولة البشير التي تشمل الإمارات والسعودية تتم في إطار محاولات الخرطوم للعب دور في تهدئة الأزمة الناشبة بين هذه الدول وقطر.

واتخذت الخرطوم موقفاً محايداً تجاه تلك الأزمة ، مؤكدة حرصها على إصلاح ذات البين من خلال مساندتها لمبادرة أطلقها أمير الكويت، بعد إعلان السعودية والإمارات والبحرين مقاطعة دولة قطر تحت ذريعة دعمها للإرهاب.

وفي يونيو الماضي وصف البشير الأزمة بين دول الخليج بأنها "فتنة"، وجدد دعم بلاده للجهود التي يبذلها أمير الكويت لرأب الصدع بين أطراف الأزمة وإعادة لحمة التوافق والوئام بينها.

وأستقبل البشير لدي وصوله الى مطار أبوظبي الدولي سمو الشيخ الفريق سيف بن زايد وزير الداخلية نائب رئيس مجلس الوزراء وعدد من المسؤولين الاماراتيين.