الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 17 آب (أغسطس) 2017

اعتقال 3 من أعضاء برلمان ( البحيرات الشرقية) دون رفع الحصانة

جوبا 17 أغسطس 2017- اعتقلت أجهزة الأمن في جنوب السودان، ثلاثة من أعضاء برلمان ولاية البحيرات الشرقية رغم الحصانة التي تتطلب موافقة المجلس التشريعي لرفعها .

JPEG - 25.1 كيلوبايت
حاكم ولاية البحيرات الشرقية

ولم يتضح على الفور الذي أمر باعتقالهم ، أو ما دفع الأجهزة الأمنية الحكومية لتوقيفهم دون طلب رفع الحصانة.

وقال عدد من المشرعين والأقارب لـ(سودان تربيون) الأربعاء، إنه تم القبض على ماريالأموم رئيس اللجنة البرلمانية المسؤولة عن المعلومات وإثنين من آخرين هما اتير تيلار، ومادو انجونج.

وقال أحد أقرباء المعتقلين في مكالمة هاتفية مع (سودان تربيون) " ماريال أموم واثنين آخرين من أعضاء البرلمان اعتقلوا اليوم على يد أفراد الأمن، ولا ندري من هم وراء الاعتقال، لكننا نشك في أن هذا عمل بدوافع سياسية. .. سمعنا أن الحاكم بور فيليب هو من أصدر أمر الاعتقال للسلطات الأمنية لكننا لا نعرف الأسباب، أخبرنا أحد أفراد الأمن إنهم يتصرفون بناء على توجيهات".

وفى مقابلة منفصلة قال مشرع اخر انه فوجئ بالقبض عليهم دون رفع الحصانة عنهم بواسطة البرلمان على النحو المنصوص عليه فى الدستور.

وينص الدستور الانتقالي لجنوب السودانعلى أنه لا يجوز اتخاذ أي إجراءات أو اتهامات جنائية ضد أي مشرع دون إذن من رئيس البرلمان في حالة وقوع جريمة خطيرة.

وتقول أسر النواب المعتقلين إن أقاربهم تعرضوا لسوء المعاملة ونقلهم إلى مكان مجهول من قبل عناصر الأمن في الولاية.

ورفض وزير الاعلام والاتصالات في حكومة ولاية البحيرات الشرقية ابراهام ماجوك ماكور الرد عندما سألته وسائل الاعلام عن عملية الاعتقال.