الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

(يوناميد) ترحب برفع العقوبات وتعدها سانحة لإكمال سلام دارفور

الخرطوم 8 أكتوبر 2017 ـ رحبت بعثة حفظ السلام في دارفور "يوناميد"، الأحد، بقرار الإدارة الأميركية رفع العقوبات الإقتصادية على السودان، وعدتها سانحة للأطراف السودان لاستكمال عملية السلام بدارفور.

JPEG - 21.5 كيلوبايت
رئيس بعثة "يوناميد" جيرمايا مامابولو في مؤتمر صحفي ـ الخرطوم 10 يوليو 2017 (سودان تربيون)

ورفعت الولايات المتحدة بشكل دائم مجموعة كبيرة من العقوبات على السودان يوم الجمعة الماضي قائلة إن الخرطوم بدأت فى معالجة المخاوف بشأن مكافحة الإرهاب وانتهاكات حقوق الانسان ضد المدنيين في أقليم دارفور.

وأفادت بعثة يوناميد في بيان تلقته (سودان تربيون) "ترحب يوناميد بقرار الإدارة الأميركية برفع معظم العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان".

وأبدت أملها في أن يفضي هذا القرار، الذي يُنهي أكثر من عقدين من العقوبات الإقتصادية، إلى الإسهام بدرجة كبيرة في تحسين حياة الشعب السوداني، بمن فيهم المجتمع الذي نقوم على خدمته في أقليم دارفور".

وقال رئيس البعثة جريمايا مامابولو: "بالنيابة عن البعثة أود أن أهنئ شعب وحكومة جمهورية السودان بشأن قرار رفع العقوبات الأميركية؛ ونأمل أن يكون هذا القرار بمثاية إحراز تقدم كبير تجاه الارتقاء بالأوضاع المعيشية لأهل دارفور الذين نقوم على خدمتهم فيما يتعلق بإتاحة فٌرص أكبر لكَسب العيش والإرتقاء بمستوى التعليم والخدمة الصحية".

وتمنى أن "يشكل القرار خطوة إيجابية على درب إحلال سلام واستقرار دائمين وتنمية مستدامة في دارفور".

وأضاف مابولو: "إنني أدعو كافة الأطراف السودانية أن تنتهز هذه الفرصة السانحة للإسراع في استكمال عملية السلام وأن يستغلوا هذه النافذة كقوة دفع لتحقيق سلام دائم في دارفور".