الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

(عقار وجلاب) يقرران التوحد والسعي لإسقاط نظام الخرطوم

الخرطوم 15 نوفمبر 2017- أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، بقيادة مالك عقار، والحركة الشعبية (الأغلبية الصامتة)، بقيادة خميس جلاب، الأربعاء الوحدة المشتركة على أساس العمل لإسقاط النظام وتوحيد السودان على أسس جديدة والحكم الذاتي بصلاحيات واسعة للمنطقتين.

JPEG - 33.4 كيلوبايت
عقار وجلاب اجتمعا بعد خلافات امتدت لأكثر من ثلاث أعوام

وقالت الحركتان في إعلان سياسي ممهور بتوقيع كل من مالك عقار، وإسماعيل خميس جلاب، إن الطرفان وبعد نقاش مستفيض اتفقا على عدة نقاط، اهمها العمل من أجل سودان ديمقراطي علماني موحد، وبناء حركة قومية لكل السودانيين على أساس العدالة الاجتماعية والمواطنة المتساوية والعضوية المتساوية.

وأضاف "الوحدة بين التنظيمين على أساس العمل لإسقاط نظام المؤتمر الوطني وتوحيد السودان على أسس جديدة والحكم الذاتي بصلاحيات واسعة للمنطقتين والوصول لترتيبات أمنية جديدة والدعوة لوحدة الحركة الشعبية".

كما اتفق الطرفان على ترتيبات أمنية جديدة تحافظ على الجيش الشعبي، وإعادة هيكلة القطاع الأمني وبناء جيش وطني جديد غير مسيس تراعى فيها المهنية ويعكس مصالح مختلف المكونات السودانية المتنوعة.

وطالب الطرفان بحسب الإعلان التأسيسي الذي أطلعت عليه (سودان تربيون) عبد العزيز الحلو بالجلوس لوقف الاقتتال الداخلي في إقليم النيل الأزرق، وإلغاء القرارات الصادرة بحق اللواء إسماعيل خميس جلاب وعودته للحركة والجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال.

وأكد الطرفان تكوين لجنة مشتركة لإكمال عملية الدمج، وحل القضية الإنسانية في المنطقتين بأسرع وقت، كما يعملان لتوحيد كآفة تيارات الحركة ودعوة "الحلو" لاجتماع مشترك لإعادة توحيد الحركة الشعبية وكآفة التيارات الأخرى المعارضة لنظام المؤتمر الوطني.

كما اتفقا على المطالبة بالحكم الذاتي بصلاحيات واسعة بما في ذلك الحق الدستوري في التشريع للمنطقتين، وإيجاد ترتيبات أمنية جديدة تضمن حماية سكان المنطقتين وتؤدي لإعادة هيكلة الدولة السودانية.

إضافة للمطالبة بتحديد نسبة واضحة وعادلة من ثروات المنطقتين لتنميتهما، وتوحيد سكان المنطقتين وإزالة المظالم التاريخية التي لحقت بهم منذ سياسة المناطق المقفولة.

ودعا الطرفان لتقوية التحالفات القائمة للمعارضة خصوصا "الجبهة الثورية ونداء السودان" والعمل المشترك مع كآفة المعارضين لإسقاط نظام المؤتمر الوطني والحل السلمي العادل والديمقراطية وبناء دولة المواطنة بلا تمييز.