الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 2 كانون الأول (ديسمبر) 2017

الرئيس التشادي يعلن دعمه لجمع السلاح في دارفور

الخرطوم 2 ديسمبر 2017- شدد الرئيس السوداني، عمر البشير، على ضرورة تقوية العلاقات الأمنية مع تشاد وتفعيل القوات المشتركة بينما أكد الرئيس التشادي إدريس ديبي، مساندته لخطوة جمع السلاح في السودان.

JPEG - 47.1 كيلوبايت
البشير وصل نجامينا للمشاركة في اعياد تشاد الوطنية..الجمعة 1 ديسمبر 2017

وأنهى الرئيس البشير ووفد رفيع من الحكومة السودانية صباح السبت زيارة الى العاصمة نجامينا حضر خلالها الاحتفالات بعيدها الوطني.

وقال وزير الدولة بالخارجية السودانية، السفير عطا المنان بخيت، في تصريحات نقلتها وكالة السودان للأنباء، السبت إن الرئيس التشادي إدريس ديبي، أشاد بتجربة السودان في جمع السلاح وأكد مساندة الحكومة التشادية لهذه الخطوة.

وأوضح أن ديبي أشار إلى تجربة بلاده في مجال جمع السلاح التي أدت إلى سلام كامل في مختلف الأقاليم التشادية بعد حصره في أيدي القوات المسلحة، لافتا الى امكانية تقديمها للسودان للاستفادة منها.

وأشار بخيت إلى أن الرئيسين أثنيا خلال اجتماعهما على تجربة القوات المشتركة ودورها في تحقيق الأمن والاستقرار على الحدود.

وأبان أن هناك دولا ترغب في الاستفادة من هذه التجربة مثل افريقيا الوسطي وليبيا وطلب الرئيسان التواصل مع هذه الدول في إطار العلاقات الثنائية حتى تنعم دول المنطقة بالأمن والاستقرار.

من جانبه قال وزير الخارجية التشادي، حسين ابراهيم طه، إن "ديبي والبشير" أكدا ضرورة تقوية وتوطيد المسائل الأمنية والقوات المشتركة لضبط الامن في المنطقة وتجريد المواطنين من السلاح.

ووصف زيارة البشير الى تشاد بانها تاريخية وتصب في صالح تقوية علاقات البلدين والشعبين.

وكشف عن توجيهات من قيادتي البلدين، لوزارتي خارجية البلدين للعمل في اللجنة المشتركة التي تنعقد في الخرطوم في فبراير المقبل على توطيد العلاقات بين البلدين في مجالات التجارة والتعليم والصحة والطرق وتنفيذ بنودها وانزالها على أرض الواقع.