الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 13 كانون الأول (ديسمبر) 2017

واشنطن تحث الحكومة السودانية والحركات المسلحة على استئناف المفاوضات

الخرطوم 13 ديسمبر 2017 ـ حثت واشنطن الحكومة السودانية والحركات المسلحة على استئناف مفاوضات السلام بشأن المنطقتين وإقليم دارفور.

JPEG - 29.4 كيلوبايت
استيفن كوتسيس القائم بالأعمال الأميركي لدى الخرطوم

والتقى القائم بالأعمال الأميركي لدى الخرطوم استيفن كوتسيس، الأربعاء، مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود، رئيس وفد الحكومة في مفاوضات المنطقتين.

وناقش الاجتماع ـ بحسب وكالة السودان للأنباء ـ "تطورات عملية السلام في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان".

ودعا كوتسيس الحكومة والحركات المسلحة للانخراط في مفاوضات بناءة من أجل تحقيق السلام والاستقرار في البلاد.

وقال "الولايات المتحدة تؤمن بأن الوقت حان للمضي قدماً تجاه السلام".

وأضاف "نحن نحث الحكومة والمجموعات المسلحة على الاستفادة من الفرصة المتاحة لتحقيق السلام".

وظلت المفاوضات بين الحكومة الحركة الشعبية "شمال" متوقفة منذ أغسطس 2016، بعد انهيار آخر جولة بين الطرفين، لرفض الحركة مقترحا أميركيا لإيصال المساعدات الانسانية الى مناطق النزاع المسلح في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وتمسكت بإيجاد معبر خارجي لنقل الإعانات، ولم تفلح اجتماعات عقدها مسؤولون دوليون مع الحركة بباريس، في زحزحتها عن موقفها.

وبعد آخر جولة للمفاوضات انقسمت الحركة الشعبية لجناحين أحدهما يقوده مالك عقار والآخر يقوده عبد العزيز الحلو الذي نصبه مجلس التحرير جبال النوبة، رئيسا للحركة، وأقال مالك عقار، والأمين العام ياسر عرمان.