الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 8 كانون الثاني (يناير) 2018

الدولار يسجل رقما قياسيا ويقترب من الـ 30 جنيها سودانيا

الخرطوم 8 يناير 2018 ـ وصل الدولار الإثنين رقماً قياسياً مقابل الجنيه السوداني مقترباً من 30 جنيهاً لأول مرة وسط توقعات بان يوالى الارتفاع خلال الأيام القادمة.

JPEG - 30.4 كيلوبايت
رزم من العملة السودانية (أب)

وفى نوفمبر الماضي أصدرت الحكومة السودانية قرارات مشددة لمواجهة انهيار الجنيه أمام الدولار، وقررت توجيه تهم تخريب الاقتصاد القومي وغسيل الأموال وتمويل الارهاب لتجار العملة والسماسرة والمتعاملين في النقد الأجنبي خارج الدوائر الرسمية -السوق السوداء-، وتصل عقوبات هذه التهم للإعدام والسجن المؤبد.

وبلغ سعر الدولار بالسوق الموازي الإثنين 29 جنيهاً للشراء مقابل 29.5 للبيع.

وعزا تجار يعملون بالسوق فى حديث لـ "سودان تربيون" ارتفاع الدولار مقابل الجنيه بنجو متسارع خلال يوم واحد الى شح المعروض في السوق وزيادة الطلب عليه من شركات كبيرة أغلبها يعمل في مجال الأدوية.

وبلغ سعر الدولار بالسوق الموازي يوم الأحد 27,5 جنيهاً للشراء مقابل 28 جنيهاً للبيع.

وأفاد تاجر يعمل بالسوق الموازي ان معظم التجار نقلوا مدخراتهم من العملات الأجنبية خارج البلاد، بعد إجراءات الحكومة الأخيرة والحملات المكثفة التي تشنها على التجار.

وقال لـ "سودان تربيون": "إجراءات الحكومة جاءت بنتائج عكسية لأن الدولار قبل الإجراءات كان يساوي 22 جنيهاً والآن يقترب من 30 جنيهاً، وسيواصل الارتفاع حتي يصل 50 جنيهاً لأن بنك السودان المركزي لا يملك احتياطات من النقد الأجنبي، وكلما رفع البنك المركزي سعر الدولار، سيرفع السوق الموازي أسعاره".

وتابع "السوق الموازي يعتبر حتى الأن أكبر جهة بالبلاد تملك النقد الأجنبي فهو يحتكر تحويلات المغتربين التي تتجاوز 6 ملياراجنيه في العام".

وأعلنت وزارة المالية السودانية نهاية ديسمبر رفع سعر الدولار الجمركي من 6.9 جنيه الى 18 جنيهاً، وظل السعر الرسمي للدولار ببنك السودان المركزي لأكثر من عام في حدود 6,9 جنيه.

ولجأ البنك المركزي نهاية العام الماضي لوضع حافز على التحويلات لجذب مدخرات المغتربين، ووصل الدولار حينها 15,8 دون أن تنجح هذه السياسة في وقف تراجع قيمة الجنيه أمام الدولار.

وتتخوف قطاعات واسعة من زيادة الدولار الجمركي الى هذا الرقم بما يترتب عليه ارتفاعا هائلا في أسعار السلع والمنتجات المستوردة.