الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 30 كانون الثاني (يناير) 2018

(الشعبية) بقيادة الحلو تمدد وقف إطلاق النار 4 أشهر

الخرطوم 30 يناير 2018- أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، برئاسة عبد العزيز الحلو، تمديد وقف العدائيات من طرف واحد في مناطق سيطرتها بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، لمدة (4) أشهر، ابتداء من مطلع فبراير المقبل.

JPEG - 53.1 كيلوبايت
عبد العزيز الحلو

وقال القرار الذي أطلعت عليه (سودان تربيون) الثلاثاء ، والذي يجئ قبل أيام من جولة تفاوض مع الحكومة السودانية، إن تمديد وقف إطلاق النار يأتي كمبادرة لحسن النوايا من أجل إتاحة الفرصة للحل السلمي لأزمة السودان.

واضاف "أنا الفريق عبد العزيز آدم الحلو، القائد العام ورئيس الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال أصدر قرارا بتمديد وقف العدائيات من طرف واحد في جميع مناطق سيطرة الحركة الشعبية والجيش الشعبي لمدة أربعة (4) أشهر، ابتداء من الأول من فبراير".

وأكد الحلو في قراره توجيه كل وحدات الجيش الشعبي للالتزام بقرار تمديد وقف العدائيات واحترامه، فضلا عن وقف أي سلوك عدائي، ما عدا حالات الدفاع عن النفس وحماية المدنيين.

وينتظر أن توقع الحكومة السودانية والشعبية بقيادة الحلو على اتفاق لوقف إطلاق النار خلال جولة المفاوضات التي تبدأ الخميس بالعاصمة الأثيوبية أديس ابابا، والتي تعقد بدون فصيل الحركة الذي يقوده مالك عقار.

وعلمت (سودان تربيون) في وقت سابق من مصادر مطلعة في أديس أبابا أن توقيع وقف إطلاق النار لا يمثل أي مشكلة للطرفين، لكن الخلاف سيكون قائما بينهما والوساطة حول حق تقرير المصير الذي يطالب به فصيل عبد العزيز الحلو.

وتوقعت ذات المصادر أن تتمسك الوساطة بتفويضها الذي لا يشتمل على تقرير المصير ومن ثم تدفع الحلو للقبول بالوضع القائم.