الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 21 شباط (فبراير) 2018

الضباط يترقبون كشفا للترقيات والتقاعد بعد تغيير محدود في قيادة جهاز الأمن

الخرطوم 21 فبراير 2018 ـ يترقب ضباط جهاز الأمن والمخابرات السوداني كشف الترقيات والإحالات للتقاعد السنوي، بعد إجراء تغيير محدود في القيادة بتعيين جلال الدين الطيب الشيخ نائباً لمدير الجهاز وإعفاء نائب المدير أسامة مختار.

JPEG - 22.1 كيلوبايت
مدير جهاز الأمن والمخابرات الجديد يودع المدير السابق ـ فبراير 2018

وتأتي التغييرات في جهاز الأمن السوداني الذي يتمتع بصلاحيات واسعة بعد قرار للرئيس عمر البشير في 11 فبراير الحالي أعاد بموجبه الفريق أول صلاح عبد الله قوش مديرا للجهاز بعد أن أقاله في العام 2009.

والاثنين الماضي عين الرئيس مدير جهاز الأمن السابق الفريق أول محمد عطا المولى سفيرا بالخارجية بالقطاع الأول الخاص.

وأصدر البشير الثلاثاء قراراً بتعيين جلال الدين الطيب الشيخ نائباً لمدير جهاز الأمن وترقيته من رتبة اللواء إلى الفريق.

وكان الشيخ مدير إدارة إبان فترة تولي قوش لإدارة الجهاز، وتم اعفائه في فترة تولي رئيس الجهاز السابق الفريق اول محمد عطا المولي.

والشيخ المنحدر من ولاية نهر النيل هو خريج كلية القانون، التحق بالقوات المسلحة وتنقل في وحداتها حتى وصل رتبة اللواء، عمل بالملحقية العسكرية بسفارة السودان بالرياض، كما عمل بهيئة الإدارة في جهاز الأمن منذ التسعينيات، وبعد إحالته للتقاعد شغل منصب الأمين العام لمجلس التعايش السلمي بولاية الخرطوم، ثم معتمداً لمحلية جبل الأولياء بولاية الخرطوم.

في ذات السياق أفادت تقارير بإحالة مدير الإدارة السياسية بجهاز الأمن اللواء عبد الغفار الشريف للتقاعد. وتمتع الشريف بنفوذ واسع في جهاز الأمن.

وينتظر ضباط جهاز الأمن الكشف السنوي للترقيات والإحالات للتقاعد، الذي أخر نشره تعيين صلاح قوش مديرا للجهاز.